25 حزيران 2024 الساعة 14:54

دائرة وكالة الغوث في «الديمقراطية» تنتقد منع نائبين أمريكيين تحويل مبالغ مالية لموازنة الاونروا

2023-07-26 عدد القراءات : 549

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)
انتقدت دائرة وكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأربعاء، الخطوة التي اقدم عليها نائبان من الحزب الجمهوري الأمريكي (جيم ريش ومايكل ماكول) بمنع تحويل وزارة الخارجية الأمريكية مبلغ 75 مليون دولار، كانت ادارة بايدن قد تعهدت بها كجزء من مساهمة الولايات المتحدة في موازنة وكالة الغوث للعام الجاري 2023، وهي مخصصة للمساعدات الغذائية التي تقدمها الاونروا لنحو 1.2 مليون لاجئ فلسطيني، بينهم 500 ألف طفل.

وقالت الدائرة: إن «النائبين المذكورين استندا إلى قانون جرى اعتماده في مجلس النواب عام 2013م يلزم وزارة الخارجية بالتدقيق في إعداد اللاجئين ومع وتحديد من منهم يستحق الدعم والمساعدة».
وبالتالي فمن شأن تفعيل هذا القانون ان يخرج ملايين اللاجئين من دائرة استفادتهم من خدمات وكالة الغوث، وفقا لسياسة الاإدارة الامريكية، الحالية والسابقة، والتي تعمل على وضع تعريف جديد للاجئ يتعاكس مع تعريف وكالة الغوث، وبما يحصر العدد بمن ولد في فلسطين فقط. كما استندا الى اتفاقية الاطار التي قامت وكالة الغوث بتجديدها مؤخرا مع الولايات المتحدة والتي تعطي الولايات المتحدة حق تحديد اوجه الانفاق والاشخاص المستفيدين.

ورفضت الدائرة، سيل الأكاذيب التي قدمها النائبان، ريش وماكول، والتحريض الممنهج على وكالة الغوث واتهامها بالتعاون مع فصائل المقاومة واستخدام مدارسها كمخازن للاسلحة وان مناهجها التعليمية تحرض على الكراهية. معتبرة ان هذه الاتهامات هي نفسها التي دائما تتردد في تقارير المنظمات الصهيونية التي تعمل وفقا للاستراتيجية الاسرائيلية والامريكية في استهداف وكالة الغوث.
وختمت دائرة وكالة الغوث في الجبهة بالتأكيد على ضرورة تمسك وكالة الغوث بحدود التفويض الممنوح لها من قبل الجمعية العامة للامم المتحدة وبنص القرار 302 الذي يؤكد على طوعية التبرعات ورفض اية مساهمات مالية مشروطة، مجددة رفضها استخدام الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي يئن اللاجئون الفلسطينيون تحت وطأتها كسلاح لتحقيق اهداف سياسية تنسجم والمساعي الاسرائيلية لالغاء وكالة الغوث في اطار مشروع تصفية حق العودة.

 

أضف تعليق