29 آيار 2024 الساعة 08:32

لبنان: «الديمقراطية» تنظم مسيرة الوفاء للشهداء وتوقد شعلة الحرية للأسرى في مخيم برج البراجنة

2023-02-20 عدد القراءات : 506

غزة (الاتجاه الديمقراطي)
نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، مسيرة حاشدة في ذكرى انطلاقتها الـ54، والتي انطلقت من أمام جامع الفرقان في مخيم برج البراجنة بلبنان، وجالت في شوراعه وصولا للمركز العربي الفلسطيني.
وكانت المسيرة على وقع الهتافات والأهازيج الوطنية، وبمشاركة وفود وطنية فلسطينية ولبنانية، وبمشاركة الرفيق علي فيصل نائب رئيس المجلس الوطني وعضو المكتب السياسي للجبهة، وصف قيادي من الجبهة وحشد واسع من منظماتها الجماهيرية وأهالي المخيم وروابطه الاجتماعية ومؤسساته العاملة.
كما تقدمها حملة الأكاليل والأعلام والرايات والفرق الموسيقية والطوابير الكشفية ومكتب العمل المقاوم.
وخلال حفل وطني رحبت فيه الرفيقتان ندى الشبطي وعلا قدورة بالمشاركين، ألقى عضو اللجنة المركزية للجبهة الرفيق أبوسامح علي كلمة ذكرى انطلاقة الجبهة الرابعة والخمسين، متوجهًا بالتحية للشهداء والجرحى والأسرى، كما أكد على مواصلة المسيرة على طريق عودة كل اللاجئين وفق القرار الأممي رقم194 وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.
كما توجه بالتحية لشعبنا  في انتفاضته في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي الذي يرتكب المجازر وحملات الاعتقالات وهدم المنازل والتهجير والاجتياحات اليومية وللمسجد الأقصى ومحاولة تقسيمه زمانياً ومكانياً والعدوان على الأسرى وفي إصدار القوانين العنصرية والاستمراره في سياسة التهويد والضم والاستيطان وتشريعه وتسليح المستوطنين.
وأشار الرفيق أبو سامح إلى أن خيار شعب فلسطين الانتفاضة والمقاومة والدفاع عن القدس والأقصى وأرضه وحقوقه والتطبيع لن يوفر الأمن والسلام، مجددًا الدعوة لتشكيل القيادة الوطنية الموحدة وإلى استكمال تطبيق قرارات قرارات الاجماع الوطني في محطاته المختلفة.
وطالب بتوحيد كافة الجهود لمواصلة التحركات الشعبية للضغط على الأنروا لتقديم مساعدات نقدية عاجلة وفورية ومُستدامة لجميع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان وللمهجرين الفلسطينيين من سوريا، ووضع خطة طوارئ إغاثية وصحية وتربوية تستجيب لاحتياجات ومطالب اللاجئين واستكمال إعمار مخيم نهر البارد، داعيًا الدولة اللبنانية لإقرار كافة الحقوق الإنسانية والاجتماعية لشعبنا في لبنان.
كما توجه القيادي بالجبهة، بالتعازي لسورية وشعبها وقيادتها بضحايا الزلزال ولأهلنا في المخيمات المتضررة العزاء وإلى تركيا، داعيا لكسر الحصار الظالم وإغاثة المنكوبين.
وقال العميد سمير أبوعفش أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح في بيروت: نتوجه بالتحية النضالية للرفاق في الجبهة الديمقراطية لشهدائها وأسراها ولأمينها العام ولجنتها المركزية ولكوادرها وأعضائها ولدورها النضالي في حماية المشروع الوطني من داخل منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده والائتلاف الجامع لكافة مكونات شعبنا الذي يبدع في كل يوم بابتكار أساليب المقاومة ضد مشاريع الفاشية الصهيونية.
وأكد أبو عفش على وحدة لبنان واستقلاله آملاً تعافيه ليكون خير داعم لفلسطين وشعبها، كما طالب الانروا بخطة اغاثة طارئة لكل شعبنا.
من جانبه، أشاد الأمين العام للمجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الإجتماعي المحامي سماح مهدي بالدور الوطني والفكري للجبهة الديمقراطية ولجناحها العسكري وتاريخها الحافل بالعمليات البطولية والمعمد بدماء الشهداء أبطال العمليات النوعية في ترشيحا - معالوت وعملية الثأر للقائد خليل الوزير وعملية بيت لاهيا المشتركة مع رفقاء الحزب السوري القومي الاجتماعي غيض من فيض بطولات شعبنا وكفاحه في سبيل تحرير كامل بلادنا فلسطين من دنس الصهاينة.
كما توجه مهدي بالتحية لشهداء الجبهة وفي مقدمتهم الشهيد خالد نزال وعمر القاسم وفوزي المجادي وأحمد مصطفى، والآلاف من المناضلين والشهداء والجرحى والأسرى.
وفي الختام، جرى ايقاد شعلة الحرية للأسرى على وقع الأغاني الوطنية ووضع إكليل الورد على أضرحة الشهداء في مقبرة المخيم.

أضف تعليق