06 كانون الأول 2021 الساعة 06:30

بيروت: بيان لـ ( ندى ) بمناسبة اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة

2021-11-25 عدد القراءات : 56

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

في اليوم الدولي لمناهضة العنف ضد المرأة  توجهت النسائية الديمقراطية الفلسطينية - ندى – بتحية تقدير للنساء المناضلات من أجل القضاء على العنف ضد المرأة الذي يشكل ظاهرة عالمية و يعتبر انتهاكا لحقوق الإنسان وفيما يلي  نص البيان:
في هذه المناسبة يهم المنظمة النسائية الديمقراطية الفلسطينية - ندى - إن تسلط الضوء على عنف الاحتلال الإسرائيلي الذي يمارسه ضد النساء و الفتيات في الضفة الغربية خاصة في القدس حيث تتعرض النساء لأبشع اشكال العدوان و منها الاعدامات الميدانية      و الاعتقال الإداري و التعذيب في سجون الاحتلال.
كما يهم –ندى-  أن تذكر المجتمع الدولي بمعاناة النساء و الأطفال في غزة الذين يقبعون تحت الحصار و يتعرضون إلى جانب عموم الشعب الفلسطيني للاعتداءات الإسرائيلية المتكررة التي تحصد الأرواح و البيوت والبنى التحتية.
و لا بد  من تسليط الضوء أيضاً  على معاناة اللاجئات الفلسطينيات إلى جانب عموم شعبنا في لبنان من سياسات التمييز و الحرمان من أبسط حقوق الإنسان و خاصة الحقوق المدنية و الاقتصادية و الاجتماعية و في مقدمتها حق العمل . هذا إلى جانب صعوبة وصول النساء اللاجئات  للخدمات الصحية و الإغاثية المناسبة و التي تستجيب للظروف الاقتصادية المتردية الناجمة عن الانهيار الاقتصادي الذي يعصف بلبنان و التي يقابلها تجاهل الأونروا للاحتياجات الأساسية للاجئين الفلسطينيين .
إن كل ذلك يؤدي إلى تزايد غير مسبوق للفقر و البطالة خاصة بين النساء المعيلات لأسرهن إلى جانب الاضطهاد و التمييز الذي تتعرض له العاملة الفلسطينية في سوق العمل اللبناني الخاص  من تمييز بالاجر و صرف تعسفي و حرمان من الضمانات الصحية  و الاجتماعية بما يشمل الحرمان من اجازات الامومة و تقديمات صناديق الضمان الصحي و الاجتماعي.
 ومع تداعيات الازمة الاقتصادية اللبنانية فقد فقدت الاف العاملات و الموظفات الفلسطينيات خاصة المنخرطات في مجال التدريس و المبيعات وظائفهن و تعرضن للفصل التعسفي  .
كما أن  النساء الفلسطينيات يعانين أيضاً من العنف المبني على النوع الاجتماعي بما يشمل قتل النساء و افلات المرتكبين من العقاب كما حصل تكرارا في الضفة الغربية و غزة و الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 .
و كنتيجة  الإجراءات الاغلاق و الحجر المنزلي  التي فرضها وباء كوفيد-  19 ارتفع منسوب العنف ضد المرأة سواء في الوطن أو في مخيمات اللجوء .
إن النسائية الديمقراطية الفلسطينية -ندى - تدعو إلى التضامن مع المرأة الفلسطينية و دعم حق الشعب الفلسطيني بالتحرر و الاستقلال و العودة تقرير المصير .
كما تدعو إلى حماية النساء و الأطفال الفلسطينيين من خلال توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني و الضغط على الاحتلال الإسرائيلي كي يطلق سراح الأسيرات و الاسرى و يوقف سياسة الاعتقال الإداري و كذلك إدانة سياسة الاستيطان و بناء المستوطنات ، و التهويد و التطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال و قطعان مستوطنيه خاصة في القدس الأبية .
 إن ندى تؤكد تمسكها بحق العودة و تدعو نساء العالم إلى دعم هذا الحق الوطني المشروع للشعب الفلسطيني .، فإنها في ذات الوقت تطالب الدولة اللبنانية بمنح الحقوق المدنية و الاجتماعية للاجئين الفلسطينيبن في لبنان ، كما تطالب وكالة غوث و تشغيل اللاجئين الفلسطينين - الأونروا - بتوفير خطة طوارئ صحية و إغاثية تراعي احتياجات النساء و الأطفال في المخيمات و التجمعات الفلسطينية.
إن حماية النساء من العنف في الوطن تتطلب محاكمة و عقاب مرتكبي العنف الاسري و خاصة جرائم القتل بشكل عادل لا يتيح مجالاً للإفلات من العقاب .
 كما أن ندى تنتهز المناسبة كي تؤكد على دعم مطلب إقرار قانون حماية الاسرة من قبل الحكومة الفلسطينية .
 اما في لبنان فان ندى ستواصل نضالها مع و إلى جانب الحركة النسائية الفلسطينية و اللبنانية من أجل تشريع قانون لحماية المرأة من العنف و تفعيل دور لجان حماية المرأة في المخيمات لتيسير وصول النساء للعدالة.

أضف تعليق