27 آيار 2024 الساعة 18:48

«أونروا» تعلّق خدماتها في مخيّم عين الحلوة رفضا لتواجد مسلحين بمنشآتها

2023-08-19 عدد القراءات : 241

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)
قررت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تعليق جميع خدماتها داخل مخيم عين الحلوة، جنوب لبنان، احتجاجا على استمرار تواجد مسلحين في منشآتها.
وقالت الوكالة في بيان: إنها «قررت تعليق جميع خدماتها في مخيم عين الحلوة، احتجاجا على استمرار تواجد مسلحين في منشآتها بالمخيم، بما فيها المدارس».
وأضافت: أنها لا تتسامح إطلاقا مع أي انتهاك لحرمة وحياد منشآتها.
وشددت على أنه من غير المحتمل أن تكون المدارس في المخيم جاهزة لاستقبال 3200 طفل بداية العام الدراسي المقبل بالنظر الى الانتهاكات المتكررة، بما فيها تلك التي حصلت في الماضي، والأضرار الكبيرة التي أُفيد عنها.
وجددت الأونروا دعوتها الجهات المسلحة إلى الإخلاء الفوري لمنشآتها لضمان تقديم المساعدة الملحة للاجئي فلسطين دون أي عوائق.
وكانت الأونروا أعلنت الخميس، تلقيها تقارير (مقلقة) بأن جهات مسلحة ما تزال تحتل منشآت لها في مخيم "عين الحلوة" جنوب لبنان، مطالبة بإخلائها فورا.
وفي 29 تموز/ يوليو الماضي، اندلعت اشتباكات بمخيم عين الحلوة استمرت عدة أيام، بين مسلحين من فصائل إسلامية وقوات الأمن التابعة لحركة "فتح"، قبل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار تشرف على تنفيذه لجنة "هيئة العمل الفلسطيني المشترك.
وأسفرت الاشتباكات عن 14 قتيلا وأكثر من 60 جريحا في المخيم الذي تأسس عام 1948، وهو أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان، إذ يضم حوالي 50 ألف لاجئ مسجل بحسب الأمم المتحدة، بينما تفيد تقديرات غير رسمية بأن عدد سكانه يتجاوز 70 ألفا.

 

أضف تعليق