14 حزيران 2024 الساعة 05:57

الجبهة الديمقراطية تلتقي قيادة الجهاد الإسلامي في سوريا

2023-06-07 عدد القراءات : 254

دمشق (الاتجاه الديمقراطي)
التقى وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بقيادة حركة الجهاد الإسلامي في سوريا.
وترأٍس وفد الجبهة عضو مكتبها السياسي الرفيق حسن عبد الحميد، وعدد من الرفاق أعضاء اللجنة المركزية وقيادة إقليم سوريا للجبهة، فيما ترأس وفد الجهاد مسؤول الساحة السورية الأخ خالد أبو الحسن، وعدد من قيادة الحركة.
واستعرض الجانبين، آخر التطورات على الساحة الفلسطينية التي شهدت تطورات عاصفة حققت فيها مجابهة شعبنا للاحتلال تقدماً ملموساً، وصولاً إلى انطلاق المقاومتين الشعبية والمسلحة في أنحاء الأراضي المحتلة، مروراً بالمعارك التي حقق فيها شعبنا العديد من الإنجازات في معركة سيف القدس وآخرها معركة ثأر الأحرار التي كانت رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق شعبنا الذي رسم من خلالها خياره النضالي، مؤكدين ضرورة تعزيز المقاومة على طريق تحولها إلى انتفاضة شعبية شاملة، وعصيان وطني حتى رحيل الاحتلال، وتفكيك الاستيطان، وقيام دولتنا الوطنية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الى ديارهم وممتلكاتهم.
وتناولوا الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية التي تعصف باللاجئين الفلسطينيين في سوريا والدور المتقدم الذي يقوم به الأخوة في حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الديمقراطية بالتخفيف عن الأعباء المعيشية على أبناء شعبنا في سوريا، مشيرين ضرورة التنسيق والعمل المشترك في عدد من القضايا التي تهم الشأن العام الفلسطيني في سوريا ضمن الإمكانات المتاحة بما يعزز من دورهم وصمودهم.
كما طالبوا الأونروا بضرورة تحمل مسؤولياتها اتجاه اللاجئين الفلسطينيين في سوريا وحذروا من أي مساس بالأونروا أو استهداف لأنه استهداف لقضية اللاجئين ويمس بمصير وحياة اللاجئين الفلسطينيين، كما أشاروا لضرورة العمل الجاد لإيجاد الآلية المناسبة التي تمكن من سد العجز في الموازنة وإيجاد موازنة دائمة ومستدامة للأونروا حتى تفي بالتزاماتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين وفقاً للمسؤوليات الممنوحة لها والملقاة على عاتقها ووضع حد لهذه الإستهدافات السياسية المكشوفة من بعض الأطراف الدولية بممارسة الضغوط على الأونروا لتثنيها عن دورها ومسؤولياتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين في الأقاليم الخمسة.

أضف تعليق