04 تشرين الأول 2022 الساعة 02:23

«الديمقراطية» تستنكر حملة الاعتقالات بحق كوادرها في قرية دير أبو مشعل شمال رام الله

2022-08-15 عدد القراءات : 112

رام الله (الاتجاه الديمقراطي)
أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير 
فلسطين، اليوم الاثنين، بياناً استنكرت فيه حملة الاعتقالات التي طالت سبعة من كوادرها وأنصارها في  قرية دير أبو مشعل شمال غرب رام الله، ومن بينهم أحمد الحاج عضو المجلس القروي.
وأكَّدت الجبهة في بيانها، أن حملة الاعتقال الواسعة التي يشنها الاحتلال على رفاقنا وأنصارنا، لن تثني الجبهة عن مواصلة دورها في مقاومة الاحتلال وقطعان المستوطنين وحماية أبناء شعبنًا.
وأضافت: أن حملة الاعتقالات التي يشنها الاحتلال، واهماً أن ذلك سوف يردع رفاقنا والشباب المقاوم، وأن هذه الممارسات القمعية لا تبث فينا، إلا مزيداً من القوة والنضال من أجل النضال حتى استرداد حقوقنا الوطنية.
ويذكر أن الاحتلال ما زال يعتقل في سجونه قبل هذه الحملة أكثر من 25 من كوادر ونشطاء الجبهة الديمقراطية من أبناء القرية، وأن الجبهة قدمت شهيدين من كوادرها خلال مسيرتها النضالية في القرية.
وختمت الجبهة بيانها بالدعوة إلى مواصلة المقاومة ضد الاحتلال وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة، داعيةً قيادة سلطة الحكم الإداري الذاتي وقيادة المنظمة إلى التحلل النهائي من الاتفاقيات المعقودة مع الاحتلال وملاقاة الشعب في الميدان.

 

أضف تعليق