24 آيار 2022 الساعة 06:24

«الديمقراطية»: هدم الاحتلال بناية عائلة الرجبي جريمة تطهير عرقي وترانسفير جماعية، ولن تنال من صمود شعبنا

2022-05-10 عدد القراءات : 69
القدس المحتلة (الاتجاه الديمقراطي)
دانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على هدم بناية عائلة الرجبي في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة.
ووصفت الجبهة في بيان صدر عنها اليوم الثلاثاء، هدم بناية عائلة الرجبي وتشريد نحو 35 شخصاً من قاطنيها من بينهم أطفال ونساء وكبار سن، جريمة تطهير عرقي وترانسفير جماعي تُدرج تحت قائمة العقوبات الإسرائيلية الجماعية وإرهاب الدولة المنظم الهادفة لتغيير الواقع الديموغرافي في مدينة القدس وتفريغها من سكانها الفلسطينيين وإحلال المستوطنين مكانهم.
وتوجهت الجبهة بالتحية النضالية لأبناء شعبنا الذين هبوا لمساندة ومؤازرة عائلة الرجبي، مؤكدة وقوفها ودعمها لعائلة الرجبي وأبناء شعبنا في القدس.
وختمت الجبهة بيانها مؤكدة أن جرائم الاحتلال لن تنال من إرادة شعبنا وصموده ولن تثنيه عن مواصلة نضاله ومقاومته ضد الاحتلال والفاشية الصهيونية حتى اقتلاعها، وإنجاز حقوق شعبنا الفلسطيني بالحرية والعودة وتقرير المصير ■

أضف تعليق