18 أيلول 2021 الساعة 16:10

سطور في حياة الراحل اللواء المتقاعد ذيب سمور

2021-07-25 عدد القراءات : 1121
إخوتي الأماجد، أخواتي الماجدات، أعزائي القراء، أحبتي الأفاضل، فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة لرجل من رجالات الوطن وفدائي من مغاوير مقاتلي الثورة الفلسطينية بقوات التحرير الشعبية وعضو القيادة المركزية للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين إقليم قطاع غزة وأمين سر لجنة رقابتها الحزبية وعضو الهيئة الإدارية الأسبق للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في المحافظات الجنوبية.
الفقيد المناضل الوطني الكبير القيادي البارز الرفيق اللواء/ ذيب محمد إبراهيم سمور (أبو نضال) صاحب التاريخ النضالي المشرف منذ نهاية ستينيات القرن الماضي، فهو يعد نموذجاً من طراز فريد من عمالقة الرجال الصناديد في صفوف الثورة الفلسطينية والذي يحتذى به في مسيرته النضالية الطويلة لما له من بصمات مشرفة في كل مواقع النضالية الذي خاضها ضد أعداء الوطن والامة العربية، والذي وافته المنية صباح يوم الخميس الموافق 22/7/2021، متأثراً بفايروس الكورونا اللعين حيث كان يرقد على سرير المرض في مستشفى الشفاء بغزة ليرحل عن عالمنا الى عالم آخر عن عمر يناهز (70) عاماً قضاها في خدمة شعبه وقضيته الوطنية.
ولد الفدائي المناضل الوطني الكبير الرفيق اللواء / ذيب محمد إبراهيم سمور المكنى (أبو نضال) والملقب حركياً (أبو دفاع) في غزة بتاريخ 31/12/1951. نشأ وعاش في كنف أسرة فلسطينية لاجئة مناضلة محافظة على تقاليد المجتمع الفلسطيني وملتزمة بتعاليم الدين حيث تعود أصول جذور عائلته الى بلدة نعليا قضاء غزة عام 1948 إثر النكبة التي حلت بالشعب الفلسطيني واستقرت في مخيمات اللجوء والشتات، ويسكن في حي الشيخ رضوان (منطقة أبو إسكندر) شمالي مدينة غزة. فهو متزوج وأب، وأنهى دراسته الاساسية والاعدادية والثانوية في مدارسها.
محطات مضيئة في حياة الفدائي
التحق المناضل ذيب سمور (أبو نضال) خلال دراسته الثانوية بصفوف الثورة الفلسطينية ضمن قوات التحرير الشعبية أواخر عام 1968م حيث كان ضمن مجموعة تشكلت بقيادة الفدائي/ محمد سلمي أبو كتيفة وكانت تلك المجموعة تطارد قوات الجيش الاسرائيلي في كل حارة وشارع وزقاق من المخيم وبيارة من شمال قطاع غزة.
انتقل عام 1971م إلى سوريا بعد المطاردة له والتحق هناك بصفوف الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين منذ الأيام الأولى لتأسيسها ومن ثم انتقل إلى الساحة اللبنانية.
أشرف وشارك في العديد من العمليات العسكرية عبر نهر الأردن. تولى عدة مسؤوليات في إقليم لبنان ومنها مسؤوليته في الجبهة الديمقراطية في مخيم شاتيلا. شارك في الدفاع عن المخيمات الفلسطينية خلال الحرب الأهلية التي عصفت بلبنان عامي 75-76م، شارك بالدفاع عن وجود الثورة الفلسطينية خلال اجتياح اسرائيل للبنان صيف عام 1982م، حيث أصيب في تلك الحرب. اجتاز العديد من الدورات العسكرية الخارجية.
مع عودة قوات الأمن الوطني الفلسطيني إلى أرض الوطن وإنشاء السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 عاد الرفيق/ ذيب سمور إلى أرض الوطن عام 1995م. التحق بجهاز الضابطة الجمركية حيث كان أحد أركانها الرئيسية حيث تدرج في الرتبة العسكرية حتى وصل إلى رتبة لواء لدوره الوطني والعسكري وتقاعد بتاريخ 1/3/2008.
الرفيق اللواء/ ذيب سمور (أبو نضال) تسلم في غزة مهمات منها:- عضو القيادة المركزية للجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين إقليم قطاع غزة، أمين سر لجنة الرقابة الحزبية بالجبهة الديموقراطية في إقليم قطاع غزة، عضو الهيئة الإدارية الأسبق للهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين في المحافظات الجنوبية.
نظرة الوداع الأخيرة ...
على رحيل الأخ المناضل الشهيد اللواء/ ذيب محمد إبراهيم سمور بعد مسيرة نضالية وتاريخية مشرفة حافلة بالعطاء والتضحية والفداء والنضال، شيعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وجناحها العسكري كتائب المقاومة الوطنية «قوات الشهيد عمر القاسم» في موكب جنائزي عسكري مُهيب، عصر الخميس، جثمان الشهيد اللواء ذيب محمد إبراهيم سمور (أبو نضال)، القائد الوطني الكبير، أمين سر لجنة الرقابة الحزبية وعضو القيادة المركزية للجبهة في إقليم قطاع غزة.
وشارك في الموكب جماهير شعبنا الفلسطيني يتقدمهم صف من المكتب السياسي واللجنة المركزية للجبهة على رأسه عضو مكتبها السياسي وأمين إقليمها في قطاع غزة الرفيق صالح ناصر، إلى جانب العشرات من أعضاء وكوادر الجبهة وعائلة الراحل وأبناء المحافظات الجنوبية والشخصيات الوطنية والاعتبارية في قطاع غزة وعدد من المسؤولين والوجهاء.
وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع الشفاء الطبي، حيث اصطف مقاتلو كتائب المقاومة الوطنية «قوات الشهيد عمر القاسم» وحُمل نعشه على أكتاف المقاتلين، إلى مثواه الأخير لمواراة جثمانه الثرى في مقبرة جباليا شمالي القطاع، مروراً بمنزل عائلة الراحل الكبير أبو نضال سمور في حي الشيخ رضوان شمالي المدينة حيث ألقيت نظرة الوداع على جثمانه.
بعد انتهاء مراسيم الدفن تقبلت عائلة الراحل الكبير ورفاقه التعازي في منزله في حي الشيخ رضوان (منطقة أبو إسكندر) شمالي مدينة غزة، وبقلوب ملؤها الحزن والأسى وبالأصالة عن نفسي وعائلتي أتقدم بخالص العزاء لعائلة الفقيد المرحوم/ اللواء المتقاعد ذيب محمد إبراهيم سمور أبو نضال سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ■


أضف تعليق