30 آيار 2024 الساعة 02:38

الجبهة الديمقراطية تشارك في مهرجان سياسي في إقليم الباسك / إسبانيا

2024-04-22 عدد القراءات : 92

بدعوة من تحالف يسار الباسك "بلدو"، شاركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بالمهرجان السياسي لاختتام الحملة الانتخابية لبرلمان الشمال إقليم الباسك إلى جانب وفود أوروبية من أيرلندا وزير المالية "كورنر مورفي"، وأيضا رئيس حكومة كتالونيا "بيري اراغونيس".

الجمهور الغفير حيا فلسطين وصمودها وندد بالإجرام الوحشي الصهيوني في غزة والضفة، كما تطرق كل المتحدثون بالمهرجان عن أهمية دعم حقوق الشعب الفلسطيني بدولة مستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس وضمان حقوق اللاجئين بالعودة، فلا يكفي الحديث عن حل دولتين للاستهلاك والترويج الدعائي، كما شددوا على إدانة إسرائيل وحلفائها وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية ودول غربية.

 يوم الأحد الموافق 21/4/2024 عقدت الانتخابات وتقدم حزب السيار الصديق ب6 مقاعد ليصل إلى 27 مقعد ويتعادل مع حزب الوطني الباسكي البرجوازي الليبرالي، وهو تقدم هام جدا في الخارطة السياسية التي مرت بمراحل متعددة كان اليسار يعمل بالعمل السري والعسكري، والانتقال إلى العلنية والتخلي عن العمل المسلح والنضال الديمقراطي عبر المؤسسات وبوقت ليس ببعيد أصبح قوة رئيسية ومقررة وقادر على تشكيل حكومة إذ توفر له بعض المقاعد من الاشتراكيين المركزيين الذين حصلوا على 12 مقعد والآن يلعبون دور مقرر للحكومة القادمة وغالباً سوف يمنحون دعم للبرجوازية الليبرالية الوطنية لتعيد حكمها للإقليم ، الملفت للانتباه اختفاء حزب بوديمس وتراجع كاسح له فلم يحصل على أي مقعد على الرغم أنه في  سنوات سابقة شكل قوة حاسمة .




 

 

 

أضف تعليق