23 آيار 2024 الساعة 13:02

«الديمقراطية»: بسالة المقاومة ووحدة شعبها وصموده.. ملحمة خالدة صنعت الإنجاز التاريخي

2023-05-25 عدد القراءات : 296

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)
اعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان، أن أي انجاز يتحقق في مواجهة المشروع الإسرائيلي الأمريكي في فلسطين والمنطقة هو إنجاز للشعب الفلسطيني ومقاومته اللذين يتصدران مشهد النضال والمقاومة منذ عقود، حيث يتأكد يوما بعد يوم جدوى المقاومة وفاعليتها في مواجهة هذا المشروع. متوجهة بالتحية إلى ابطال المقاومة وإلى الشعب اللبناني الذين قدموا سيمفونية رائعة في الصمود والالتفاف حول خيار المقاومة.
وأكدت الجبهة في بيان صادر عنها لمناسبة عيد المقاومة والتحرير في لبنان، بأن المقاومة في لبنان تمكنت من تحرير أرضها ببسالة ابطالها ووحدة الشعب اللبناني وصموده في مواجهة الاحتلال وعدوانه ومجازره، وان المقاومة التي تمكنت بعد سنوات من تحرير أرضها، استطاعت ان تفرض معادلة ردع لم يجرؤ الاحتلال على كسرها حتى الآن، في مسيرة ملحمية ستبقى خالدة على مساحة كل ساحات الصمود والمقاومة.
واعتبرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في لبنان بأن قوى الشعب الفلسطيني مطالبة باستلهام دروس الانجاز الكبير الذي تحقق عام 2000 باندحار العدو الصهيوني عن معظم الاراضي اللبناني وانسحابه ذليلا دون قيد او شرط، ودون انتظار تدخلات دولية او مراهنات على قوى خارجية، بل ان الايمان بقدرات المقاومة والتسلح بقوة الحق والارادة وصمود الشعب الذي كان البيئة الحاضنة التي افشلت جميعها مخططات العدو.
وختمت الجبهة الديمقراطية بقولها ان خيار المقاومة بات خيار كل الشعب الفلسطيني المنتفض اليوم على مساحة فلسطين التاريخية في مقاومة شعبية تمتزج فيها كل اشكال النضال المسلح والجماهيري وغيرها من ادوات نضالية متاحة، وهي تتطور بشكل تدريجي لتشمل كل مواقع وميادين المواجهة.. داعية القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية الى حسم خيارها بالخروج من مسارات اوسلو - العقبة - شرم الشيخ، والذهاب نحو تشكيل القيادة الوطنية للمقاومة الشعبية الشاملة والعمل الجدي على استعادة الوحدة الوطنية، باعتبار ذلك اسهل الخيارات واقصرها لاجبار الاحتلال على الرحيل ذليلا من فوق أرضنا.

أضف تعليق