02 آذار 2024 الساعة 23:04

«الديمقراطية» تثمن عالياً مواقف شعبي السودان والكويت الشقيقين

2023-02-05 عدد القراءات : 706

دمشق (الاتجاه الديمقراطي)
وجهت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الأحد، التحية الكفاحية والأخوية إلى الشعبين العربيين الشقيقين في السودان والكويت لوقفتهما المشرفة إسناداً ودعماً لشعبنا وقضيته وحقوقه الوطنية.

وقالت الجبهة في بيان لها: «إن وقوف الشعب السوداني الشقيق إلى جانب شعبنا في نضاله ضد الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين المسلحة، وحكومة نتنياهو الفاشية، يشكل رسائل تؤكد الرفض القاطع لشعب السودان لكل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي»، كما تؤكد حرص الشعب السوداني الشقيق على بقاء بلاده مغلقة الأبواب في وجه مبعوثي الحكومة الإسرائيلية الفاشية ووزراءها، والرفض القاطع لأية اتفاقات أو معاهدات أو بروتوكولات من شأنها أن تجر السودان وعروبته وشعبه وتراثه النضالي إلى مستنقع «تحالف أبراهام»، باعتباره مشروعاً لتدمير مصالح شعوبنا العربية، ونهب ثرواتها وانتهاك سيادتها، وتشويه استقلالها.
وأضافت: إن وقوف أبناء شعب الكويت الشقيق إلى جانب شعب فلسطين وحقه في الحرية والاستقلال والسيادة، والخلاص من الاحتلال والاستيطان، وعودة أبناءه اللاجئين إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948، هي رسالة أخرى يرسلها شعب الكويت العظيم من قلب الخليج العربي، ليؤكد أن دولة الكويت بشعبها ومؤسساتها وقيادتها ستبقى على الدوام عصية على الضغوط الأميركية، في رفضها كل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، وإسنادها بكل قوة لشعبنا في نضاله التحرري.
ووجهت الجبهة تحية خاصة إلى المناضلين في الحركة التقدمية في الكويت، لبقائهم دوماً على العهد مع فلسطين في كل معاركها، من أجل العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194، الذي يكفل لهم حق العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها منذ العام 1948.
وختمت الجبهة بتحية الإجلال والإكبار لشهداء شعبي الكويت والسودان، الذين قاتلوا في صفوف الثورة الفلسطينية وبشكل خاص في صفوف الجبهة، وقد رووا بدمائهم الذكية الطاهرة أرض فلسطين الغالية وترابها المقدس.

أضف تعليق