28 تشرين الثاني 2022 الساعة 16:50

موسكو تؤكد استعدادها لدعم الحوار الوطني الفلسطيني لإنهاء الانقسام

2022-11-22 عدد القراءات : 67
موسكو (الاتجاه الديمقراطي)
عقدت في وزارة الخارجية الروسية في العاصمة موسكو، مباحثات روسية – فلسطينية، سادها جو من التفاهمات بين الطرفين، ترأس الجانب الروسي فيها ميخائيل بوغدانوف، ممثل الرئيس بوتين للشرق الأوسط، ونائب وزير الخارجية. ضم الوفد الروسي كلاً من: سافرونكوف فلاديمير كاربوفيتش، الممثل الخاص لوزير الخارجية الروسي لشؤون الشرق الأوسط، وكرمنيف إيغور ألكساندروفيتش، نائب مدير دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الروسية، وسبرينا تاتيانا فلاديميروفنا، السكرتير الثاني لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية الروسية، وأنطونيان أرتور إدواردوفيتش، السكرتير الثالث في الخارجية الروسية. ترأس وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين فهد سليمان، نائب الأمين العام للجبهة، وضم الوفد عضوي المكتب السياسي علي فيصل، نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، وإبراهيم النمر (أبو بشار)، ويعقوب عبد الهادي، نائب ممثل الجبهة الديمقراطية في موسكو، وجودت إبراهيم، عضو قيادة منظمة الجبهة الديمقراطية في روسيا، وبحث الجانبان القضايا ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه أكد فهد سليمان على أهمية إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية في إطار م. ت. ف، الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، عملاً بنتائج الحوار الأخير في العاصمة الجزائرية، والذي أتى في امتداد جولات الحوار في القاهرة وموسكو.
كما أكد الوفد الفلسطيني برئاسة فهد سليمان، على التمسك بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني، في الخلاص من الاحتلال والاستيطان، وتقرير المصير، وقيام دولته الوطنية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 67، وحل قضية اللاجئين بموجب القرار 194 الذي يكفل لهم حق العودة إلى الديار والممتلكات التي هجروا منها منذ العام 1948.
في السياق نفسه؛ شدد وفد الجبهة الديمقراطية على أهمية وضرورة صون الدور المهم الذي تؤديه وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، والتزام الجهات المانحة بواجباتها لتوفير التمويل اللازم للوكالة، لتؤدي الدور المنوط بها في توفير الخدمات التربوية والصحية والبيئية والإغاثية لأكثر من 6 ملايين لاجئ في مخيمات البؤس في أقاليم عملها الخمس.
وشدد فهد سليمان رئيس وفد الجبهة الديمقراطية، على ضرورة مواصلة التحرك للظفر بالعضوية العاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة، جنباً إلى جنب مع باقي دول العالم، وعملاً بالقرار الأممي 19/67 للعام 2012، الذي منح دولة فلسطين العضوية المراقبة.
كما أشاد الوفد الفلسطيني بنتائج أعمال اللجنة الرابعة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي جددت اعترافها بالحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا غير القابلة للتصرف، في مقدمها حقه في تقرير مصيره، وبناء دولته المستقلة كاملة السيادة.
من جانبه أكد رئيس الوفد الروسي ميخائيل بوغدانوف، استعداد روسيا لمواصلة جهودها من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني، واستعادة الوحدة الداخلية، وهي التي استقبلت 3 جولات من الحوار الفلسطيني، ولقي الموقف الروسي ترحيباً من وفد الجبهة، مشيداً بدور روسيا التاريخي في دعم القضية الفلسطينية والحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا.
وفي الختام؛ رحّب وفد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بجهود روسيا في مواجهة حلف الناتو الأطلسي، من أجل بناء نظام عالمي جديد، تنتفي فيه هيمنة الولايات المتحدة على العالم وتفردها بمصيره، وتقوم العلاقات فيه بالمقابل على أسس تحترم حقوق الشعوب الناهضة في بناء حاضرها ومستقبلها بما يخدم مصالحها، ويصون ثرواتها البشرية والطبيعية، ويخرج العالم من وصاية الأحلاف العسكرية القائمة على العدوان، وبشكل خاص حلف الناتو الأطلسي.
الجانبان أكدا على أهمية العلاقات التاريخية التي تربط بين دولة فلسطين وشعبها وروسيا الاتحادية وشعوبها، والقائمة على احترام القوانين وقرارات الشرعية الدولية كأساس للعلاقات بين الدول والشعوب ■

أضف تعليق