28 تشرين الثاني 2022 الساعة 16:18

التقرير الـشهري (24) لدائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية

2022-09-09 عدد القراءات : 338
بيروت (الاتجاه الديمقراطي)
أصدرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تقريرها الشهري الرابع والعشرين، والذي سلط الضوء على أنشطة حركات المقاطعة على الصعيدين العربي والدولي، والذي كان وفق التالي:
على الصعيد الدولي:
الولايات المتحدة الأميركية:
    أدانت حملات المقاطعة إعلان نادي "سييرا"  الأمريكي  عودته لممارسة  الرحلة تعليمية  التي ينظمها كل عام في "تل أبيب"، وتشمل المشي لمسافات طويلة في مجموعة متنوعة من محميات الطبيعة والحياة البرية، فضلاً عن جولات المشي في أماكن مثل مدينة القدس القديمة، قيسارية ويافا.
    إستنكرت حملات المقاطعة ما تعرضت له "بيلا حديد" عارضة الأزياء الأمريكية، ذات الأصول الفلسطينية، لمهاجمة كبيرة من قبل الجهات "الاسرائيلية"، بسبب مواقفها المؤيدة والداعمة للقضية الفلسطينية، ورفضها للسياسة “الإسرائيلية”.
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إطلاق إتحاد الممرضين الأكبر في الولايات المتحدة، لرفع الحصار 'الإسرائيلي" عن قطاع غزة، المستمر لأكثر من 15 عام.
    ثمنت حملات المقاطعة معارضة عدد كبير من الولايات الأميركية تجريم حركة المقطعة بحسب إستطلاع رأي أجراه مركز القضايا الحرجة في جامعة ميريلاند.
    نشر المغني الأمريكي ديفيد روفيكس، أغنية بعنوان "حطموا مصانع البيت" للمطالبة بإغلاق مصانع شركة البيت "الإسرائيلية" المعنية بإنتاج سلاح وتكنولوجيا اعتمد عليها الجيش "الإسرائيلي" في انتهاكاته ضد الشعب الفلسطيني.
كندا:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إدانة منظمة كنديون من أجل العدالة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
البرازيل:
    ثمنت حملات المقاطعة أدانة عضو مجلس الشيوخ في البرلمان البرازيلي "باولو بيمنتا" العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وشعبه مؤكداً تضامنه الكامل مع الشعب الفلسطيني مقدماً كافة وسائل المساندة.
تشيلي:
    ثمن ناشطون في حملات المقاطعة إدانة أعضاء المجموعة البرلمانية التشيلية من ذوي الأصول الفلسطينية في مجلس الشيوخ في تشيلي، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة واستهداف المدنيين الفلسطينيين.
بريطانيا:
    طالب ناشطون بحملات المقاطعة ومتضامنون مع القضية الفلسسطينية إعتصاما أمام بنك "باركليز" في مانشيستر البريطانية، بهدف إلغاء إستثماراته مع الشركات الإسرائيلية الداعمة للمستوطنات الإسرائيلية غير الشرعية والنظام الفصل العنصري الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.
    ثمنت حملات المقاطعة الوقفات الإحتجاجية المنددة بإعتداءات دولة الإحتلال الإسرائيلية على قطاع غزة في مدينة مانشيستر البريطانية.
إسبانيا:
    دعت حملات المقاطعة في إسبانيا شركة CAF الإنسحاب من مشروع "إسرائيل لتوسيع خط القطار الخفيف في القدس".
    نظم عشرات الناشطين في حركات المقاطعة وقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية أمام مقر وزارة الخارجية الإسبانية في مدريد، تنديداً بالعدوان الصهيوني الأخير على قطاع غزة.
بلجيكا:
    نظم عدد من الناشطين في حركات المقاطعة، وقفة تضامنية مع القضية الفلسطينية في بلجيكا، رفعوا خلالها الأعلام الفلسطينية، ولافتات تدعو إلى مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية.
فرنسا:
    تجاهل نادي باريس سان جرمان دعوات حركة المقاطعة في فرنسا، لمقاطعة مباراة كأس الأبطال الذي يقام في دولة الإحتلال الإسرائيلية.
    ثمنت حملات المقاطعة رفع العلم الفلسطيني  في مدرجات ملعب حديقة الأمراء في باريس، خلال مباراة فريق باريس "سان جرمان" في الدوري الفرنسي لكرة القدم.
    نفذ عدد من النشطين في حملات المقاطعة في العاصمة الفرنسية باريس مسيرة تضامنية مع قطاع غزة، الذي تعرض لعدوان إسرائيلي طوال ثلاثة أيام، ما تسبب باستشهاد أكثر من 44 فلسطينيًا معظهم من الأطفال والنساء وكبار السن.
    أدانت حملات المقاطعة حذف قناة BFMTV الفرنسية، مقطعا من مقابلة الصحفي الفرنسي "آلان غريش" بسبب إنتقاده لدولة الإحتلال الإسرائيلية.
إيطاليا:
    دعت حركة المقاطعة في مدريد نادي أتليتيكو مدريد تعليق مباراته مع فريق بوفنتس الإيطالي التي ستقام في دولة الإحتلال الإسرائيلية.
إيرلندا:
    قاطعت حملة التضامن الإيرلندية الأفلام السينمائية المدعومة من مؤسسة "رابينوفيتش" الإسرائيلية، رفضا لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.
    نفذت حملة التضامن الإيرلندي الفلسطيني في إيرلندا طاولة معلومات تهدف للتعريف بالقضية الفلسطينية وفضح جرائم الإحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين على أرضهم المحتلة.
المكسيك:
    ثمنت حملات المقاطعة إلغاء الثنائي الفني المكسيكي "رودريغو وغابرييلا" الذي كان من المقرر عقده في "تل أبيب"، إستجابة لنداء حركات المقاطعة ومنظمات حقوق الإنسان.
أوستراليا:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة مطالبة طلاب جامعة "ملبورن" الأسترالية إلى مقاطعة جميع المؤسسات الأكاديمية الإسرائيلية، رفضا للنظام الفصل العنصري الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.
    دعا الاتحاد الفلسطيني لنقابات أساتذة وموظفي الجامعات (PFUPE)، معهد ملبورن الملكي للتكنولوجيا في أستراليا، لوقف علاقته وتعاونه مع شركة Elbit Systems الإسرائيلية للأسلحة، والتي تعد أحد الشركات الرئيسية المساهمة في ارتكاب جرائم قتل الفلسطينيين.
تركيا:
    أدانت حملات المقاطعة إعلان رئيس الوزراء  الإسرائيلي  "يائير لابيد" إستئناف العلاقات الدبلوماسية مع تركيا.
أندونيسيا:
    إستنكرت حملات المقاطعة ما كشفته وسائل إعلام مختلفة عن زيارة وفد ”اسرائيلي” من المستثمرين والتقنيين والمسؤولين التجاريين الى أندونيسيا، بهدف التعرف على فرص التواصل من خلال الاستثمارات والمشاريع والشركات الناشئة ومبادرات التأثير الاجتماعي، استكمالا لتوجهات "إسرائيلية" بالتطبيع مع عدد من الدول الإسلامية.
    نفذ ناشطون بحملات المقاطعة وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في إندونيسيا طالبوا بها ضرورة مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية.
إيران:
    ثمنت حملات المقاطعة الوقفة الإحتجاجية في إيران المنددة بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
جنوب أفريقيا:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة المظاهرة الداعمة للشعب الفلسطيني في مدينة "جوهانسبرغ" في جنوب أفريقيا رفضا لنظام الفصل العنصري الإسرائيلي.
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إعلان وزيرة خارجية جنوب إفريقيا "ناليدي باندور" بأنه: "يجب تصنيف إسرائيل كدولة فصل عنصري، وإنه يتعين على الجمعية العامة للأمم المتحدة تشكيل لجنة للتحقق مما إذا كانت تفي بمتطلباتها أم لا".
على الصعيد العربي:
البحرين:
    ثمنت حملات المقاطعة رفض وزيرة البحرين "مي بنت محمد آل خليفة" مصافحة سفير دولة الإحتلال الإسرائيلية في البحرين، ما أدى إلى طردها من وظيفتها.
    أدانت حملات المقاطعة إجبار الفنادق البحرينية على عرض القنوات الإسرائيلية تكريسا للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية.
    رفض ناشطون في حملات المقاطعة ومناهضة التطبيع محاولة تهويد البحرين، من خلال الخطة التي وضعتها دولة الإحتلال الإسرائيلية لتحويل 40% من أحياء المدينة القديمة في المنامة إلى رموز يهودية.
الإمارات:
    أدانت حملات المقاطعة تمويل الإمارات لإنشاء ملعب "اسرائيلي" على أرض مجزرة كفر قاسم التي قتل فيها 49 فلسطيني نصفهم تحت سن العشرين.
الكويت:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة تصريف مندوب الكويت في جامعة الدول العربية "مشاري الجار الله" تصريح الذي أعلن فيه إلتزام الكويت بمقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية.
السعودية:
    أدانت حملات المقاطعة إعلان شركة "العال" الإسرائيلية تحليقها في المجال الجوي السعودي.
قطر:
    ثمنت حملات المقاطعة إضاءة أبراج الجابر في قطر بالعلم الفلسطيني، تضامنا مع الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية.
    ثمنت حملات المقاطعة مطالبة قطر إستبدال "إسرائيل" بفلسطين المحتلة في تذاكر المباريات  لبطولة كأس العالم التي ستقام في قطر.
سلطنة عمان:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إنسحاب منتخب سلطنة عمان الجامعي لكرة الصالات من بطولة العالم الجامعية في البرتغال، رفضا للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية.
الجزائر:
    ثمنت حملات المقاطعة رفض اللاعب الجزائري "أحمد توبة" ، السفر مع فريقه  التركي "باشاك شهير" إلى دولة الإحتلال الإسرائيلية لمواجهة فريق "ميكابي نيتانيا" الإسرائيلي، ضمن منافسات الدوري الأوروبي.
    ثمنت حملات المقاطعة التغريدة التي كتبها المعلق الرياضي الجزائري "حفيظ دراجي" التي تستهجن إستقبال دول التطبيع لرئيس أركان الجيش الإسرائيلي الذي يقصف غزة.
    طالبت حركات المقاطعة طرد اللاعبين الجزائريين المشاركين في مباراة كرة القدم في منافسات الدور التمهيدي لمسابقة دوري المؤتمر الأوروبي، بعد مواجهة فريق "مكابي الإسرائيلي" في تل أبيب، وهم: ‏يوسف عطا الله وأنداي ديلور وبلال براهيمي والحارس تيدي بولهنيدي مع فريقهم الفرنسي"نيس".
المغرب:
    أدانت حملات المقاطعة توقيع المغرب عقد لبناء مقر لسفارة دولة الإحتلال الإسرائيلية في الرباط.
    نفذت الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع"الدار البيضاء" وقفة احتجاجية بساحة السراغنة تضامناً مع الشعب الفلسطيني ومقاومته ومن أجل التنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
تونس:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة رفض المعلمين التونسيين تصحيح الإمتحانات بسبب وجود عبارة "دولة إسرائيل" بدلا من فلسطين المحتلة.
موريتانيا:
    دعا 12 حزب من أهم الأحزاب السياسية في الجمهورية الموريتانية إلى مقاطعة كافة أشكال العلاقات مع دولة الإحتلال "الإسرائيلية"، وتفعيل كل أنواع المقاطعة التجارية والثقافية والسياحية والرياضية.
الأردن:
    ثمنت حملات المقاطعة إنسحاب لاعبي المنتخب الوطني الأردني للناشئات للتايكواندو "ميسر الدهامشة" و"عبد الله شاهين" من مباراة تحديد المركز الثالث والمنافسة على ميدالية برونزية في بطولة العالم رفضاً لمواجهة لاعبة إسرائيلية.
    أدانت حملات المقاطعة إعلان دولة الإحتلال الإسرائيلية عن إنشاء منطقة صناعية مشتركة بين دولة الإحتلال الإسرائيلية والأردن.
    ثمنت حملات المقاطعة الوقفة التضامنية في العاصمة الاردنية عمان للمطالبة بإغلاق السفارة "الإسرائيلية"، وطرد السفير ووقف كافة المشاريع التطبيعية مع دولة الإحتلال الإسرائيلية، رداً على العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
    ثمنت حملات المقاطعة إستثناء مجلس النواب الأردني أي مستثمر يحمل جواز السفر "الاسرائيلي" من الحصول على التسهيلات الإستثمارية من قانون البيئة الإستثمارية.
    ثمنت حملات المقاطعة إرتداء النجم الأردني "موسى التعمري" قميصا مكتوب عليه أوقفوا الحرب على غزة، أثناء إنعقاد مباراة الدور البلجيكي.
مصر:
    طالبت أحزاب مصرية مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية ومحاكمتها على أفعالها الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.
    طالبت حركة مقاطعة "إسرائيل" في مصر، السلطات المصرية بتسهيل وصول المساعدات الإنسانية والطبية إلى قطاع غزة.
العراق:
    ثمنت حملات المقاطعة إنسحاب لاعبين عراقيين "مهدي ومحمد مهدي" من بطولة رومانيا للتنس رفضا للتطبيع مع دولة الإحتلال الإسرائيلية.
لبنان:
    ثمن ناشطون بحملات المقاطعة إعلان اللاعب اللبناني "شربل أبو ضاهر" إنسحابه من بطولة العالم للفنون القتالية المختلطة للناشئين، رفضاً لمواجهة لاعب "إسرائيلي".
فلسطين:
    طالبت الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية، ومجموعة من صانعي الافلام جميع مؤسسات الأفلام، بما في ذلك المهرجانات الدولية ودور السينما والموزعين، لمقاطعة الأفلام الممولة من"اسرائيل" من  عام 2022 فصاعداً.
    طالب أمين عام إتحاد نقابات عمال فلسطين "شاهر سعد" مقاطعة دولة الإحتلال الإسرائيلية بسبب عدوانها المتكرر على الشعب الفلسطيني وتحديدا قطاع غزة.

أضف تعليق