04 تشرين الأول 2022 الساعة 02:25

ماجدة المصري: تشييع عشرات الآلاف اليوم لشهداء نابلس استفتاء على المقاومة والوحدة

2022-08-09 عدد القراءات : 110
نابلس (الاتجاه الديمقراطي)
قالت ماجدة المصري عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ومسؤولة إقليم الجبهة في الضفة الغربية في تصريح لوكالات الانباء اليوم أثناء التشييع المهيب للشهداء الثلاثة ابراهيم النابلسي وجمال صبوح وحسين طه، إن «مشاركة عشرات الآلاف من الشباب وأهالي مدينة نابلس ومخيماتها ومن خارج المحافظة في التشييع المهيب للموكب بكل ما رافقها من مظاهر، وشعارات وهتافات للمقاومة والوحدة الوطنية وتخليدا للشهداء، هو استفتاء واضح على المقاومه ودعوة صريحة لمواصلتها بما ينبئ بأن الانتفاضة الشاملة على طريق العصيان الوطني قادمة لا محالة».
وأضافت المصري أن ما «جرى في نابلس اليوم من عدوان ومقاومة منقطعة النظير وتشييع مهيب، قد أرسل رسالة واضحة للعدو تؤكد أن عمليات القتل والاجرام لن تضعف روح المقاومة بل تساهم في اتقادها، ورسالة أخرى للقيادة الفلسطينية الفلسطينية وفصائل العمل الوطني والاسلامي آن الأوان لقراءتها، أن هناك حالة وطنية متأججة ضد العدو، وحالة احتقان وغضب شديدين تجاه الوضع الداخلي الفلسطيني الذي لا يرتقي الى مستوى التحديات والمواجهات وعمليات الاشتباك مع العدو المحتل سواء في الضفة الفلسطينية المحتلة أو في العدوان الاخير على غزة».
وخلصت المصري أن المسؤولية التاريخية تقتضي التوجه الى طاولة الحوار الوطني الشامل للخروج من الازمة الراهنة، وتغليب المصلحة الوطنية العليا على اي مصالح او اجندات فئوية.■

أضف تعليق