18 كانون الثاني 2022 الساعة 19:09

دائرة المقاطعة في «الديمقراطية» تثمن رفض كاتبة إيرلندية ترجمة كتابها للعبرية

2021-11-27 عدد القراءات : 82

بيروت ( الاتجاه الديمقراطي)

ثمنت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين دعم سبعين مؤلفا وكاتبا في بريطانيا الكاتبة الإيرلندية "سالي روني" التي رفضت ترجمة كتابها للغة العبرية بسبب ارتكاب دولة الإحتلال الإسرائيلية جرائم الاضطهاد والفصل العنصري بحق الشعب الفلسطيني.
وأشارت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الكاتبة الإيرلندية "سالي روني" رفضت ترجمة كتابها للغة العبرية بسبب تزايد الجرائم الإسرائيلية المختلفة ، بدءا من التهجير القسري، وتهديم بيوت الفلسطينيين، وممارسة التطهير العرقي في القدس المحتلة، وكي لا يكتب التاريخ يوما أنها دعمت النظام الإسرائيلي الذي يمثل دولة "الابارتهايد" الأخيرة على وجه الأرض
وأكدت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على إتساع رقعة مقاطعة الإحتلال الإسرائيلي العالمي، خاصة على صعيد الرأي العام الأوروبي، دون الخوف من فزاعة الاتهام بمعاداة السامية، حيث يسطر ذلك إنجازا هاما للقضية الفلسطينية العادلة، وللحقوق الوطنية الفلسطينية، المتمثلة بقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين كما أكدت قرارات الشرعية الدولية.
واعتبرت دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الرواية الصهيونية تعرت أمام الرأي العام العالمي و الأوروبي الذي لم يعد يصدق بها وسقط القناع عن وجهها الإجرامي، إذ بدأت الدول الأوروبية بالترويج لسياسة المقاطعة الشعبية قبل الرسمية لدولة الإحتلال الإسرائيلية، بسبب عدم إحترامها للقوانين الدولية، وضربها بعرض الحائط لجميع قرارات الشرعية الدولية.

أضف تعليق