25 آيار 2022 الساعة 17:01

«الديمقراطية» تدعو لأوسع حملة دعم للاسرى المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الاداري

2021-07-31 عدد القراءات : 321
الخليل (الاتجاه الديمقراطي)
نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بني نعيم مهرجاناً حاشداً في خيمة الأسير المضرب عن الطعام سالم علي الزيدات، وسط حضور رسمي وشعبي ومؤسساتي، وبمشاركة وفود رسمية من داخل وخارج المحافظة، ضمت هيئة شؤون الاسرى والمحريين ونادي الاسير الفلسطيني وممثلي القوى الوطنية والاسلامية اضافة الى رئيس واعضاء بلدية بني نعيم ومؤسساتها الفاعلة، وبمشاركة واسعة من اللجنة التنظيمية لحركة فتح في موقع بني نعيم.
والقى عصام مناصرة كلمة بلدية بني نعيم اشاد فيها بصمود الاسرى المضربين عن الطعام وفي مقدمتهم الاسير البطل سالم علي الزيدات الذي اكمل يومه الثامن عشر في اضرابه المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقاله الاداري الذي جرى تمديده من قبل الاحتلال للمرة الخامسة على التوالي.
والقى فهمي شاهين عضو المكتب السياسي لحزب الشعب كلمة القوى الوطنية والاسلامية والتي اشار فيها الى ضرورة مواصلة الفعاليات الاسنادية للاسرى ونضالاتهم، مشددا في الوقت ذاته على اهمية توحيد كافة الجهود من اجل التصدي لمحاولات الاحتلال الاستفراد بالاسرى ومواصلة ساسية التنكيل بهم، داعيا في الوقت ذاته الى مزيد من الدعم والاسناد للمعارك التي يخوضها الاسرى لنيل حريتهم.
وفي كلمة القاها ابراهيم نجاجرة، مدير هيئة شؤون الاسرى والمحررين في محافظة الخليل، اشار فيها الى حجم المعاناة التي يكابدها الاسرى والاسيرات في سجون الاعتقال ضمن ظروف اعتقالية سيئة يهدف الاحتلال من خلالها الى اضعاف عزيمة الاسرى وقمع خطواتهم التصعيدية، لافتا الى ان هناك عدد كبير من الاسرى  سوف ينضمون الى معركة الامعاء الخاوية اسنادا لزملائهم ورفاقهم الاسرى الذين شرعوا باضرابهم المفتوح عن الطعام في مجابهة سياسة الاعتقال الاداري.
بدوره، شدد امجد النجار مدير نادي الاسير في محافظة الخليل على ضرورة توسيع دائرة المشاركة الشعبية والرسمية والفعل الجماهيري المساند للاسرى في معركتهم البطولية لما تمثله هذه الفعاليات في رفع الضغط على الاحتلال ورفع الروح المعنوية للاسرى الامر الذي يؤدي الى تقصير فترة معاناتهم ويقربهم من لحظة الانتصار.
وفي كلمة ختامية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين القاها الرفيق حلمي الاعرج عضو المكتب السياسي للجبهة حيا فيها صمود الاسرى في معركتهم البطولية ضد سياسة الاعتقال الاداري وفي المقدمة منهم الرفاق سالم علي الزيدات والرفيق احمد حسن نزال وكافة الاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال، مؤكدا مواصلة الجبهة العمل جبنا الى جنب مع كافة القوى والوطنية والاسلامية والفعاليات المختلفة من اجل نصرة الاسرى وقضيتهم العادلة حتى انتزاع حريتهم
واشار هاشم البدارين خلال ادارته للاحتفال الجماهيري إلى المكانة الكبيرة التي يحتلها الاسرى بين ابناء شعبنا، مستذكرا من قضوا منهم شهداء وفي مقدمتهم ملهم الحركة الاسيرة ومعلمها الرفيق القائد عمر القاسم والرفيق القائد الطلابي فايز الطرايرة قياديي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، فيما نقل الاسير المحرر كمال البطاط تحيات ابناء شعبنا الى القادة الاسرى مروان البرغوثي واحمد سعدات وحسين الدرباس ووجدي جودة والشيخ الاسير جمال الطويل والاسير القائد عبد الله البرغوثي وكافة اسيرات واسرى شعبنا ■

أضف تعليق