06 كانون الأول 2022 الساعة 16:24

خالد : نقل هندوراس سفارتها من تل أبيب الى القدس اعتداء على حق سيادي لدولة فلسطين

2020-01-18 عدد القراءات : 394

نابلس ( الاتجاه الديمقراطي)

دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية إعلان رئيس هندوراس خوان أورلاندو هرنانديز، أن حكومته ستنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، دون التدقيق بما يترتب على ذلك من مس خطير بحق سيادي لدولة فلسطين في اراضيها المحتلة بما فيها مدينة القدس باعتبارها العاصمة الابدية لدولة وشعب فلسطين .
وأضاف أن هندوراس كانت قد افتتحت في ايلول/سبتمبر الماضي مكتبا تجاريا في القدس، كامتداد لسفارتها في تل أبيب دون ان تجد تلك الخطوة الاستفزازية ردود فعل مناسبة من الدول العربية او منظمة المؤتمر الاسلامي ، الأمر الذي شجع رئيسها على الاعلان بأن بلاده سوف تستكمل تلك الخطوة بفتح السفارة بمجرد أن تفتتح دولة الاحتلال الاسرائيلي سفارة لها في العاصمة الهندوراسية تيغوسيغالبا، لتكون هندوراس البلد الثاني بعد غواتيمالا، الذي يقوم بنقل سفارته من تل أبيب الى القدس المحتلة والاعتراف بها عاصمة لدولة الاحتلال .
وأشار تيسير خالد أن مشاورات تجري منذ عام تقريبا بين هندوراس وإسرائيل والولايات المتحدة، تتناول مسألة افتتاح سفارة هندوراسية في القدس، دون ان تتحرك جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي أو أي من دولها الاعضاء.
وأكد خالد أن الوقت لم يفت بعد لتحذير رئيس هندوراس من الاقدام على هذه الخطوة وتذكيره بأن خطوة كهذه لا علاقة لها بحق من حقوق السيادة كما يدعي الرئيس خوان أورلاندو هرنانديز، بقدر ما تنطوي على عمل استفزازي يشكل بحد ذاته خروجا على القوانين والشرعية الدولية واعتداء فظا على حق سيادي لدولة فلسطين تحت الاحتلال.

أضف تعليق