12 آب 2022 الساعة 18:54

التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين يدين جريمة الاحتلال بحق أسرانا

2019-03-26 عدد القراءات : 313

الاتجاه الديمقراطي (وكالات)

أدان التحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين في تصريح له الاثنين الموافق 25 – 3 – 2019 أكد فيه المنسق العام للتحالف الدكتور/ خالد الحمد أن ما يتعرض له أسرانا الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي هي جريمة بشعة مركبة وهي ليست الأولي بحق أسرانا ولن تكون الأخيرة في ظل الانتهاكات المستمرة لكافة القوانين والمعاهدات الدولية ، وأن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل مسئولية التصعيد في سجن النقب .

وحذر المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين من خطورة الوضع في سجن النقب والذي سيجلب نتائج كارثية علي الأسري داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي جراء استخدام قوات القمع الرصاص الحي داخل اقسام الأسري .

كما ونطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية للتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسري من الارهاب الذي تمارسه اسرائيل ضد أسرانا في سجونها ، ونعتبر هذا التصعيد الإسرائيلي هدفة كسر ارادة الأسري واضعاف قدرتهم علي مواجهة مصلحة السجون التي تمارس الإرهاب والقمع والتفتيش والضرب والعزل في سجونها.

كما ونطالب أيضا القيادة الفلسطينية لتقديم ملفات الارهاب الممارس ضد الأسري الفلسطينيين في سجون الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة اسرائيل علي جرائمها البشعة ضد اسرانا .

كما وأكد المنسق العام للتحالف بأننا تناولنا قضايا أسري فلسطين في مؤتمرات خاصة بالتحالف نجحنا فيها بكشف القناع الزائف عن وجه الاحتلال للعالم الحر وانتهاكاتهم لحقوق اسرانا الفلسطينيين>

وكان المؤتمر العام الماضي في لاهاي بالقرب من محكمة الجنايات الدولية وحضر المؤتمر اعضاء برلمانيين من أكثر من 22 دولة أوروبية وايضا شخصيات اعتبارية وكتاب وأدباء وممثلين احزاب سياسية ونحن هذه الأيام علي اعتاب انعقاد المؤتمر الاوروبي لمناصرة أسرى فلسطين في بروكسل بتاريخ 27-4-2019 الذي سيتناول بشكل رئيس اعتقال الأطفال وانتهاك حقوقهم ، ولقد آن الأوان لأن يقول المجتمع الدولي كلمته للجم هذا العدوان وحماية اسرانا من بطش حكومة الاحتلال>

واعتبر المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسري فلسطين خالد الحمد أن هذا التصعيد الذي كان نتيجة طعن سجانين هو رد علي ممارسات بشعة وجرائم سابقة يرتكبها السجان بحق اسري فلسطين وأن تصعيد اليوم  لن يجلب لإسرائيل إلا مزيدا من العنف والتصعيد من قبل الاسري للدفاع عن كرامتهم وانسانيتهم .

أضف تعليق