29 آيار 2024 الساعة 09:28

ندى تنظم ندوة حول تقليص خدمات الأنروا في مخيم نهر البارد

2019-01-23 عدد القراءات : 665

بيروت (الاتجاه الديمقراطي)

نظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية ( ندى )  ندوة حول مستقبل الأونروا والتحديات التي تواجهها في ظل الضغوط التي تُمارس عليها، وقد حضر  الندوة عدد واسع من نساء المخيم.
وبدأت الندوة بكلمة ترحيبية من قبل الرفيقة هناء خليل مسؤولة «ندى» في المخيم ، اشارت خلالها الى المخاطر الكبرى التي تتهدد مستقبل الأونروا وضرورة التنبه للمؤامرات التي تحاك لإنهائها وتصفيتها.
وطالبت خليل الأونروا بضرورة الاهتمام بقطاع الصحة وتحديداً صحة المرأة والكشف المبكر لسرطان الثدي بعد ان تم استثناء اللاجئات الفلسطينيات من هذا الفحص من قبل وزارة الصحة اللبنانية.
وأكدت المشاركات خلال النقاش في الندوة على ان قضية وكالة الأونروا هي قضية سياسية ووطنية كبرى الى جانب بعدها الإنساني والخدماتي، وهذا يفرض ضرورة وضع خطة وطنية وسياسية فلسطينية لحماية الأونروا ومستقبلها وعدم السماح بتمرير سياسة التصفية، وذلك من خلال بلورة خطة تحرك سياسي ورسمي فلسطيني الى جانب تفعيل التحركات الجماهيرية والشعبية في الوطن والشتات لإيصال رسالة للعالم توضح خطورة المساس بالأنروا من الزاوية السياسية والإنسانية.
وأشادت المشاركات بالمواقف والجهود الإيجابية للمفوض العام  للأنروا من أجل استمرار عمل الوكالة، منتقداً في الوقت ذاته استعجال إدارة الأنروا ولجوئها الى سياسة التقليص في الخدمات بذريعة العجز في الموازنة.
ودعت المشاركات الى ضرورة وضع حل جذري لأزمة الأنروا من خلال الضغط لإقرار موازنة ثابتة لها من الأمم المتحدة كما هو حال المؤسسات الدولية الأخرى، ومواجهة محاولة تعريب الوكالة بهدف جعل قضية اللاجئين مسؤولية عربية وليست مسؤولية دولية تفرض على المجتمع الدولي والأمم المتحدة استمرار دعم الوكالة وتمكينها من القيام بدورها لحين تطبيق القرار الدولي 194.

أضف تعليق