29 آيار 2024 الساعة 08:49

اللجنة المشتركة للاجئين: إغلاق مدارس «الأونروا» في القدس عدوان على قرارات الشرعية الدولية

2019-01-21 عدد القراءات : 579

غزة (الاتجاه الديمقراطي)

أدانت اللجنة المشتركة للاجئين التي تضم «اللجان الشعبية – القوى السياسية – مجلس أولياء الأمور وجهات أخرى» قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي إغلاق مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» في القدس المحتلة وعدد من المرافق الصحية والخدماتية. واعتبرت القرار عدواناً جديداً على قرارات الشرعية الدولية.
وأوضحت اللجنة أن «الأونروا» هي مؤسسة دولية ولا يجوز المساس بخدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين.
من جانبه، أكد محمود خلف منسق اللجنة المشتركة للاجئين وعضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن هذا القرار يصب في الجهود الإسرائيلية المتسارعة لتهويد مدينة القدس المحتلة وشطب حق عودة اللاجئين الفلسطينيين وفقاً للقرار الأممي 194.
وأضاف خلف، أن «الاحتلال الإسرائيلي يحاول تفريغ المدينة المقدسة من سكانها بفرض أنظمة وقوانين تعمل على ترحيلهم خارج المدينة»، لافتاً إلى أن هذا الإجراء الإسرائيلي الجديد هو تطاول على حقوق اللاجئين الفلسطينيين في التعليم والصحة ورعاية «الأونروا » لشؤونهم الحياتية.
ودعا خلف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والسيد المفوض العام للأونروا بيير كرينبول إلى اتخاذ موقف حازم والرد على الإجراءات الإسرائيلية بحماية المدارس والمؤسسات التابعة للوكالة في القدس، وتجنيد الرأي العام الدولي لإجبار الاحتلال على التوقف عن هذه الإجراءات والقرارات التي تخالف القوانين والأعراف الدولية.

أضف تعليق