18 كانون الأول 2018 الساعة 16:08

«الديمقراطية» في دمشق تواصل استقبال المعزين برحيل القائد اللواء خالد عبد الرحيم، أمين سر اللجنة المركزية للجبهة

2018-12-06 عدد القراءات : 75
دمشق (الاتجاه الديمقراطي)
لليوم الثاني على التوالي واصلت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في دمشق، استقبال المعزين برحيل الشهيد اللواء خالد عبد الرحيم أمين سر اللجنة المركزية للجبهة.
وقد أمّ مجلس العزاء صف من القيادات الفلسطينية والسورية والعربية الشقيقة في مقدمهم الدكتور سمير الرفاعي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يرافقه الأخ عدنان إبراهيم مسؤول العلاقات الوطنية في الحركة. العميد نبيل يعقوب يرأس إدارة التوجيه المعنوي في جيش التحرير الفلسطيني، مصطفى الهرش عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني على رأس وفد من قيادة الحزب في سوريا. السيد عبد المالك دردور كاتب الشؤون الخارجية في سفارة الجمهورية  الجزائرية الديمقراطية الشعبية في دمشق. علي يونس رئيس لجنة الدفاع عن الأسرى السوريين في سجون الاحتلال الاسرائيلي. تحسين الحلبي عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة. خالد أبو الهيجا عضو المكتب السياسي لحزب فدا الفلسطيني. أبو غسان أمين إقليم سوريا لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني. وسالا أوسي مسؤول الإعلام في الاتحاد الوطني الكردستاني.
كما أمّ مجلس العزاء وفود من مخيمات وتجمعات اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، من مخيم اليرموك، السيدة زينب، وسبينة، وخان دنون، وخان الشيح، وتجمع ركن الدين، وتجمع القابون، وتجمع برزة، وتجمع الحسينية.
ضمت الوفود مسؤولي وممثلي الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الثقافية والتربوية ولجان التنمية الاجتماعية، وصفاً واسعاً من الشخصيات والفعاليات والمخاتير والشخصيات الروحية.
حملت الوفود إلى قيادة الجبهة برقيات التعزية أشادت بمناقبية الراحل الكبير ودوره في خدمة شعبه وقضيته الوطنية.
كان في استقبال المعزين نايف حواتمة الأمين العام للجبهة،  وفهد سليمان، نائب الأمين العام، وصف واسع من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وقيادة الجبهة في إقليم سوريا.■

أضف تعليق