15 تموز 2024 الساعة 14:30

بعد إقراره بفشل خطته.. عشائر غزة لنتنياهو: لسنا بديلاً من المقاومة وشعبنا يقرّر مصيره

2024-06-24 عدد القراءات : 93

أكد المفوّض العام للهيئة العليا للعشائر الفلسطينية في قطاع غزة، عاكف المصري، أنّ رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ووزراءه، "لم ولن يتمكنوا من كسر إرادة الشعب الفلسطيني في حقه بالحرية والتخلص من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وتحقيق حق العودة".

يُذكر أنّ ما صرّحت به عشائر قطاع غزة يأتي بعد إقرار نتنياهو بفشل خطته التي تقضي بأن تحكم العائلات والعشائر الفلسطينية في القطاع بدلاً من حماس، وأن لديه مخططات أخرى لن يكشف عنها، بحسب ما نقلته القناة الـ"12" الإسرائيلية.

وشدّد المصري على أنّ العشائر الفلسطينية "ستفشل ما يخطط له نتنياهو خلال الفترة المقبلة، كما أفشلت المخططات الإسرائيلية خلال الشهور التسعة الماضية" من الحرب ضدّ القطاع.

وأوضح المصري أنّ العشائر رفضت أن تأخذ مكان أي طرف سياسي يدير قطاع غزة، مشدّداً على أنّها "ليست بديلاً من فصائل المقاومة الفلسطينية، بل هي رديف كفاحي لها، على مختلف توجهاتها السياسية والفكرية".

كذلك، وجّه المفوّض العام للهيئة العليا للعشائر في قطاع غزة التحية إلى كل مكوّنات العشائر والعائلات، مؤكداً أنّها "عملت على قلب رجل واحد من أجل إفشال مخططات الاحتلال، إلى جانب عملها المتواصل في الحفاظ على السلم الأهلي والنسيج الاجتماعي في القطاع".

وفي السياق نفسه، شدّد المصري على أنّ الشعب الفلسطيني هو "صاحب الولاية الوحيد في تقرير مصيره واختيار ممثليه ومن يدير قطاع غزة بديمقراطية وحرية"، موضحاً أنّ ذلك يتم عبر التوافق الوطني والانتخابات.

وتابع مؤكداً أنّ قطاع غزة "سيدفن أوهام نتنياهو وأحلامه، كما دفن أوهام من سبقوه من قادة إسرائيل السياسيين والعسكريين"، وأنّ أيام رئيس حكومة الاحتلال "باتت معدودة".

يُذكر أنّ عشائر غزة أكدت سابقاً أنّها ليست بديلاً من أي نظام سياسي فلسطيني، حيث شدّد التجمع الوطني للقبائل والعشائر والعائلات الفلسطينية أنّها "جزء أصيل من فسيفساء المجتمع والمكونات الوطنية الفلسطينية، وداعمة أصيلة للمقاومة الشاملة".

وكان التجمع حذّر من أنّ كل من يتعاطى مع الإسرائيليين "يُعامل معاملة الاحتلال"، حاثاً جماهير الشعب الفلسطيني ووجهاء قطاع غزة ومخاتيره إلى الاستمرار بحماية ظهر المقاومة وتأمين الجبهة الداخلية.

أضف تعليق