29 أيلول 2023 الساعة 00:56

دائرة اللاجئين بـ«الديمقراطية» تدين قيام إدارة الأونروا بقطاع غزة بتوزيع نشرات تسيء لشعبنا وتتعارض مع عاداته وتقاليده

2023-09-15 عدد القراءات : 56

غزة (الاتجاه الديمقراطي)
أدانت دائرة اللاجئين ووكالة الغوث بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إقدام وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا»، على توزيع نشرات مسيئة للقيم والعادات والتقاليد والأديان على مدراء المناطق التعليمية بهدف تعميمها على المدرسين في قطاع غزة.
وطالبت الدائرة وكالة الغوث، بالتوقف عن توزيع تلك النشرات المستفزة لمشاعر المواطنين والموظفين والتي تعتبر اعتداءً على حقوق الإنسان وتتعارض مع  الاتفاقيات الدولية التي تنص على حفظ واحترام أعراف وتقاليد الشعوب، مؤكدة أن مثل هذه النشرات تدعو إلى الانحلال المجتمعي وعدم احترام قوانين البلد المضيف.
وأستهجنت، قيام وكالة "الأونروا" بهذا الفعل المشين، والذي يأتي في ظل الحرب المستمرة على الأونروا والهدف منها حرف أهدافها الانسانية، معتبرة هذه الخطوة تماشياً مع توجهات الإدارة الأميركية وحكومة الاحتلال للنيل من مبادئها التي ترتكز على حقوق الإنسان واحترام حريته واحترام النظام والقانون للبلدان المضيفة لخلق حالة من الصراع بين اللاجئين والأونروا.
وشددت الدائرة، أن هذه المحاولات أصبحت مكشوفة لأبناء شعبنا، وهدفها المرجو، وننتظر من وكالة الغوث التصدي لكل المحاولات التي تستهدف المناهج التعليمية والمدارس والقيم والتقاليد والحرب الشاملة على الوكالة التي استندت لها الإدارة الأميركية وبشكل مركز كمدخل لإنهاء حق العودة للاجئين، مؤكدةً رفضها لما يسمى حقوق المثليين والتي تتعارض مع الأعراف والتقاليد، والتعريف الحقيقي لحقوق الإنسان.
وطالبت إدارة الوكالة بالتراجع وسحب النشرات والتحقيق الفوري حول واضعي هذه النشرات، ومحاسبة المسؤولين عنها على قاعدة خلق الفتنة وتشويه صورة وكالة الأونروا لدى الشعب الفلسطيني وتقديم الاعتذار لشعبنا الفلسطيني الذي ما زال يعيش معاناة اللجوء  منذ 75 عاماً من النكبة.
كما دعت الدائرة جماهير شعبنا والكل الفلسطيني للتصدي لمثل هذه النشرات المشبوهة والتي تحاول النيل من قيم وتقاليد وأعراف شعبنا وموروثه الثقافي الذي ورثناه عن الأجداد والآباء والتعاطي مع ما هو ايجابي لصالح شعبنا وقضيته ومجتمع اللاجئين.

 

أضف تعليق