22 نيسان 2024 الساعة 11:48

جنون الاستيطان: 13 ألف وحدة جديدة في غضون 6 أشهر

2023-06-22 عدد القراءات : 198
القدس المحتلة (الاتجاه الديمقراطي)
كشفت بيانات إسرائيلية، نشرت صباح الخميس، أن الحكومة اليمينية المتطرفة بقيادة بنيامين نتنياهو، ضاعفت من عدد الوحدات الاستيطانية التي يتم المصادقة على بناءها في مستوطنات الضفة الفلسطينية وشرقي القدس.
وبحسب صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، فإنه خلال 6 أشهر فقط، من عمر هذه الحكومة، تم الموافقة على بناء 13 ألف وحدة استيطانية، وهو معدل سنوي يبلغ ضعف عدد الموافقات مقارنةً بتلك التي تم الموافقة عليها إبان إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب الذي كان يؤيد دولة الاحتلال بشكل كامل، بينما يعارضها الرئيس الحالي جو بايدن.
واعتبرت الصحيفة اليمينية، أن «هذه الخطوة بمثابة تطور مثير ولافت فيما يتعلق بالبناء الاستيطاني، والذي تم الإعلان أمس عن تعزيزه ببناء 1000 وحدة استيطانية في مستوطنة عيلي، و4500 وحدة في مستوطنات أخرى قبل عدة أيام».
وأشارت إلى أن هذه الأرقام المسجلة غير مسبوقة، مشيرةً إلى أنه خلال عهد ترامب في أولى سنواته تم بناء 7 آلاف وحدة، ولكن في العام الأخير من ولايته، والذي يوصف بأنه كان عامًا ناجحًا بشكل خاص، تم الموافقة على بناء أكثر من 10 آلاف وحدة.
وتقول الصحيفة، إذا لم يكن ذلك كافيًا، فقد وافقت حكومة الاحتلال الإسرائيلية هذا الأسبوع على قرار لتقصير إجراءات الموافقة على بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية.
ويقول مصدر مطلع على إجراءات البناء الاستيطاني: «هذه أرقام غير بيعية، نرى أن سموترتيش قد نضج .. لا يتحدث، هو يفعل، وفي النتيجة هناك بيانات مجنونة أمامنا».
وظهر بتسلئيل سموتريتش وهو وزير المالية، ووزير في وزارة جيش الاحتلال، وتحديدًا قسم الاستيطان منه، في اجتماع حكومة الاحتلال، وتحدث أمام كاميرات الإعلام بحذر خوفًا من رد فعل أميركي حاد، كما تقول الصحيفة، وقال: إن «نشر مخططات البناء خبر سار لمواطني «إسرائيل» .. نحن في ذروة عملنا، وسنواصل قيادة الاستيطان».
وردًا على ذلك، قال زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد: «نحن بالفعل في أزمة كبيرة مع الأميركيين، وهذا النوع من التصرفات يسبب ضررًا في العلاقات .. هذه حكومة مجنونة حقًا».
فيما قال حليفه بيني غانتس: «نحن بحاجة إلى مواصلة تطوير المستوطنات في الضفة بشكل صحيح وبطريقة صحيحة، لكن ما يجري حاليًا هو استسلام من نتنياهو لسموتريتش».■

أضف تعليق