30 آيار 2024 الساعة 02:52

مجدلاني يؤكد التزام الحكومة بدعم جهود الجمعيات الخيرية

2023-05-25 عدد القراءات : 361

رام الله (الاتجاه الديمقراطي)
أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، اليوم، التزام الحكومة الفلسطينية بدعم جهود الجمعيات الخيرية وذلك خلال زيارة تفقدية قام بها، لعدد من المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الاجتماعية.
وشملت الزيارة، قرى الأطفال (sos)، وجمعية معا للحياة، وجمعية الاتحاد النسائي ومدرسة الشروق للمكفوفين، ودار رعاية الفتيات، حيث شارك في الزيارة الوكيل المساعد لشؤون المديريات الشمالية خالد اطميزي، والوكيل المساعد للرعاية والحماية الأسرية خلود عبد الخالق، ومدير عام الادارة العامة للطفولة محمد القرم، ورئيس وحدة المرأة والنوع الاجتماعي هبة جيبات، ومدير عام مديرية تنمية بيت لحم سائدة الأطرش.
وأكد مجدلاني أهمية تعزيز الشراكة والتعاون بين الوزارة والمؤسسات والجمعيات العاملة في مجال الرعاية والحماية الاجتماعية، التي تساند جهود الحكومة في توفير خدمات الحماية والرعاية الاجتماعية للأطفال والنساء والاشخاص ذوي الاعاقة وكبار السن ضمن نظام التحويل الوطني
وقال مجدلاني: «نعمل على تعزيز برامج وخدمات الدعم النفسي والاجتماعي والقانوني للأطفال وأسرهم خاصة في المناطق المهمشة ذلك وفقا لمنهج ادارة الحالة والذي اعتمدته الوزارة من أجل حل مشكلات الاسر المستفيدة وتمكينها».
وأضاف: نتطلع إلى الاستفادة من برامج الرعاية البديلة للأطفال التي تحقق الحماية الكاملة للاطفال الذين فقدوا الرعاية الأسرية.
وسبق ذلك لقاء جمع مجدلاني ومحافظ بيت لحم كامل حميد، بحث خلاله الطرفان سبل تعزيز التعاون والشراكة لتوفير كافة خدمات الحماية والرعاية الاجتماعية للاسر المستفيدة في المحافظة.
وأشار إلى أن بيت لحم تتميز بوجود العدد الكبير للمؤسسات والجمعيات الخيرية، منوها إلى أن الوزارة تسير نحو توطين بعض مؤسسات الرعاية والحماية الاجتماعية وذلك وفقا للقانون الفلسطيني وبما يحقق المصلحة الفضلى للفئات التي تتلقى الخدمات.
واستعرض مجدلاني خطة الوزارة في تحسين وتطوير الخدمات وفق استراتجيتها التنموية الهادفة الى نقل الاسر من حالة الاحتياج نحو الانتاج من خلال اعتماد معادلة الفقر متعدد الابعاد ومنهج ادارة الحالة اضافة لاعداد السجل الوطني الاجتماعي ونظام التحويل الوطني
بدوره، أطلع حميد، مجدلاني على الواقع العام للمحافظة وطبيعة احتياج المواطنين في بيت لحم نظراً لطبيعة تركيبتها السكانية والجغرافية.
وأكد حميد أهمية التنسيق والتعاون ما بين المحافظة والوزارات بما فيها التنمية الإجتماعية وفق المرسوم الرئاسي لعمل المحافظات لضمان تلبية احتياج المواطنين وتوفير الحياة الكريمة لهم وتعزيز السلم الأهلي.
وأشار إلى خصوصية بيت لحم وتنوع مؤسسات الرعاية والجمعيات العاملة فيها التي تتطلب مزيدا من الاهتمام والدعم نظراً لاحتياج المواطنين وارتفاع نسبة البطالة.
من جانبهم، أطلع ممثلو المؤسسات التي جرى زيارتها، وفد الوزارة، على تطورات العمل وطبيعة الخدمات المقدمة للفئات المختلفة من النساء والاطفال وذوي الاعاقة وكبار السن.
وجدد مجدلاني التزام الحكومة بدعم جهود الجمعيات الخيرية انطلاقا من دورهم المحوري في دعم جهود الحكومة من خلال الخدمات التي تقدمها تلك المؤسسات للاسر والفئات المهمشة، حاثا مرشدي التنمية الاجتماعية خلال تفقده دار رعاية الفتيات على مواصلة العمل من أجل توفير كافة خدمات الحماية والرعاية للفتيات بما يحقق المصلحة الفضلى لهن.

أضف تعليق