29 آيار 2024 الساعة 08:44

صالح ناصر يدعو إلى مغادرة تفاهمات العقبة- شرم الشيخ، وترسيخ خيار المقاومة الشاملة

2023-03-26 عدد القراءات : 229
غزة (الاتجاه الديمقراطي)
أدلى صالح ناصر (أبو ناصر) رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني الفلسطيني عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، بتصريح أدان فيه بشدة الأعمال الإجرامية للاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين، والتصريحات العنصرية لوزراء حكومة نتنياهو الفاشية، واعتبر ما تشهده الضفة الفلسطينية وفي القلب منها القدس حرباً إسرائيلية مفتوحة، تطال الأرض عبر مواصلة الضم، والزحف المتسارع، وكما تطال الإنسان الفلسطيني عبر القتل والإعدام وهدم المنازل والتشريد والاعتقالات.
وأكد رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني عضو المكتب السياسي للجبهة، أن المقاومة بكل أساليبها وأدواتها، بما فيها الشعبية والمسلحة، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة، واستعادة الوحدة الداخلية وصون الوحدة الميدانية لشعبنا، هي الكفيلة بمواجهة جرائم الاحتلال وصون حقوق شعبنا ومصالحه الوطنية.
وشدد صالح ناصر، على ضرورة تطبيق قرارات مجالسنا الوطنية والمركزية، بما في ذلك وقف العمل بالمرحلة الانتقالية لإتفاق أوسلو، بما يعني سحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف كل أشكال التنسيق الأمني مع دولة الاحتلال، وفك الارتباط بالإقتصاد الإسرائيلي، والتحرر من قيود بروتوكول باريس الاقتصادي.
وفي هذا السياق، أكد رئيس اللجنة السياسية في المجلس الوطني، ضرورة مغادرة مسار العقبة - شرم الشيخ، الذي أريد منه أن يشكل غطاءً على ممارسات الاحتلال، وتستراً على جرائمه، كما أكد على ضرورة التحرر من تفاهماته التي يُراد منها إحداث فتنة في صفوفنا الفلسطينية، مشدداً أن مسار العقبة- شرم الشيخ، ما هو في حقيقته إلا عودة  إلى مسار أوسلو من بوابته الأمنية ■

أضف تعليق