13 نيسان 2024 الساعة 21:46

الشعبية والجهاد الإسلامي: إصرار السلطة على المشاركة في قمة شرم الشيخ تشكل انقلابًا على الإرادة الشعبية

2023-03-18 عدد القراءات : 258

غزة (الاتجاه الديمقراطي)
أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة الجهاد الإسلامي بأشد العبارات، إصرار السلطة على المشاركة في قمة شرم الشيخ الأمنية، التي تشكل انقلابًا على الإرادة الشعبية، وخروجًا سافرًا عن القرارات الوطنية ومخرجات الحوار الوطني.
ورأى الفصيلان أن العدو الصهيوني يستغل هذه القمم واللقاءات الأمنية لشن المزيد من العدوان والمجازر البشعة التي يرتكبها بحق شعبنا، التي كان آخرها مجزرة جنين، إضافة لمواصلة استهداف المقاومين واغتيالهم.
كما أدان الفصيلان التحريض الإعلامي الذي طال بعض قيادات العمل الوطني والإسلامي، الذي من شأنه أن يسمّم الأجواء الوطنيّة ويحرف المسار الوطني عن مواجهة الاحتلال والاقتحامات للأقصى، ويعيدنا مرةً أخرى إلى مربعات الانقسام، والمزيد من التوتير الإعلامي، في وقت نحن فيه بأشد الحاجة إلى استعادة الوحدة، وإنجاز المصالحة، وتوجيه البوصلة في مقاومة الاحتلال، والتصدّي لعدوانه الشامل على شعبنا.
وحذرت الجبهة والجهاد من مخطط خطير للإجهاز على الوحدة الميدانيّة التي جسّدها مقاتلو شعبنا على طول خطوط الاشتباك والمواجهة مع العدو الصهيوني، والعودة لمربعات الصراعات الداخلية والعداوات الوهمية.
ودعت الجهاد والجبهة قيادة السلطة إلى عدم المشاركة في هذا المؤتمر الأمني، والتوقف عن نهجها المدمر، ووقف التعلق بأوهام التسوية والمفاوضات والالتزام بالإرادة الشعبية، وقرارات الإجماع الوطني، ووقف العبث بالأمن والسلم الوطني الفلسطيني.

أضف تعليق