27 آيار 2024 الساعة 19:38

المخابرات الأمريكية: نشعر بالقلق لتفاقم العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين

2023-02-03 عدد القراءات : 627
(رويترز) (الاتجاه الديمقراطي)
قال وليام بيرنز، مدير وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، سي آي إيه، الخميس، إن «الحكومة الإيرانية أصبحت غير مستقرة بشكل متزايد بسبب ما يحدث داخل البلاد»، مشيراً إلى شجاعة من وصفهن بالنساء الإيرانيات.
وفي حديثه في فعالية للسياسة الخارجية بجامعة جورج تاون في واشنطن العاصمة، قال بيرنز أيضاً إنه «يشعر بالقلق من احتمالات تفاقم العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين».
وبالنسبة لأوكرانيا، قال إن «وكالة المخابرات تقدر أن الأشهر الستة المقبلة ستكون حاسمة في حربها ضد الغزو الروسي».
ووفقاً لشبكة «سي إن إن»، أضاف بيرنز، «أعتقد أن ما سيكون عليه الحل، لأننا لا نعتقد أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جاد بشأن المفاوضات، لذا فالحل سيكون في ساحة المعركة خلال الأشهر الستة المقبلة، كما يبدو لنا، وهذا سيشمل كسر غطرسة بوتين».
وتابع أن «الرئيس الروسي لن يكون قادراً على التقدم أكثر في أوكرانيا فحسب، ولكن مع مرور كل شهر، فإنه يواجه خطراً أكبر وأكبر بفقدان الأراضي التي استولى عليها بشكل غير قانوني».
وقال بيرنز إن «بوتين يراهن على أنه يستطيع توفير الوقت له، وأنه يستطيع سحق أوكرانيا، وأن الإرهاق السياسي سوف يسيطر على أوروبا، وسيشتت انتباه الولايات المتحدة».
وذكر مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية أنه قال لأحد نظرائه الروس، سيرغي ناريشكين (مدير الاستخبارات الخارجية)، في نوفمبر / تشرين الثاني: «أعتقد أن الحسابات الروسية خاطئة للغاية مثل قرار بدء الحرب في 24 فبراير / شباط الماضي».■

أضف تعليق