04 تشرين الأول 2022 الساعة 04:37

رمزي رباح: دماء شهداء نابلس سالت دفاعًا عن المقاومة والكرامة الوطنية

2022-08-13 عدد القراءات : 103

نابلس (الاتجاه الديمقراطي)
قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح، أمس الجمعة، إن الدماء الزكية الطاهرة  للشهداء الثلاثة «إبراهيم النابلسي و اسلام صبوح وحسين طه» وكل الشهداء الذين ودعناهم قبل أيام قليلة والتي روت أرض نابلس البطلة، والتي سالت دفاعاً عن المقاومة والكرامة الوطنية وعن حقوق شعبنا الفلسطيني.

جاء ذلك خلال كلمة تأبينية في بيت عزاء شهداء نابلس.
وأكد رباح أن هذه التضحيات ليست جديدة على نابلس جبل النار وعلى البلدة القديمة بالتحديد،  التي احتضنت معارك المقاومة  والبطولة على مدار سنوات طويلة، وكانت جدرانها وحجارتها القديمة دومًا تشع بأسماء الأبطال والشهداء الذي دافعوا ويدافعوا عن نابلس.
وأضاف رمزي: «ستبقى ذكراهم هؤلاء الأبطال ملهمة لنا ولآلاف الشباب ليواصلوا طريق النضال، وأن شعبنا لن ينكسر طالما أن الشباب الفلسطيني مستمر بالمقاومة».
وأشار رباح إلى أن مشاركة عشرات الآلاف من نابلس وخارجها في تشييع الشهداء، إنما هو تأكيد على التفاف الشعب حول المقاومة و إصراره على الوحدة الوطنية، والتي حان الوقت لأن يتم استعادتها وانهاء الانقسام، لأن العدو واحد وهو الاحتلال وكل الطاقات والجهود يجب أن تتوحد من أجل هزيمته ودحره عن أرضنا.
وشدد رباح على أن استشهاد الأبطال الثلاثة والذي جاء بعد مقاومة شرسة وبطلة لقوات الاحتلال، فوراً بعد العدوان الوحشي على قطاع غزة والذي سقط فيه حتى الآن تسع وأبعون شهيداً ومئات الجرحى معظمه من الاطفال والنساء والشيوخ، يؤكد وحدة وتلاحم شعبنا في الضفة والقطاع وكذلك في الداخل المحتل عام 1948 والشتات والمنافي في مواجهة إجرام الاحتلال، من أجل الاستقلال الوطني الناجز في دولة مستقلة وعاصمتها القدس.

أضف تعليق