15 تموز 2024 الساعة 14:23

الجبهة الديمقراطية تنعي القائد الحاج ابو طالب، وتؤكد ان عمليات الاغتيال والعدوان لن تزيدنا سوى عزيمة بمواصلة المقاومة

2024-06-13 عدد القراءات : 90

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الشهيد القائد طالب عبدالله (ابو طالب)، الذي استشهد نتيجة عملية اغتيال نفذها الاحتلال الاسرائيلي في بلدة جويا في منطقة صور جنوبي لبنان، ليلتحلق بكوكبة الشهداء من ابناء فلسطين ولبنان والشعوب العربية الذين سقطوا على يد الاحتلال الصهيوني وحلفاءه..

واعتبرت الجبهة الديمقرطية بأن الشهيد القائد ابو طالب هو واحد من شهداء الشعب الفلسطيني الذين استشهدوا في اطار عمليات الاسناد دفاعا عن شعبنا في قطاع غزه، وان شهادته تأكيد جديد وترجمة فعلية لحقيقة الدعم الذي يقدمه الاخوة في حزب الله الى الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة، التي تسطر اروع ملاحم الصمود والبسالة في قطاع غزه وترسم صورة بطولية في تلاحمها مع شعبها، لتؤكد ان ارض القطاع لن تكون سوى مقبرة للاحتلال الاسرائيلي وجنوده..

واكدت الجبهة الديمقرطية بان جرائم الاحتلال في قطاع غزه والضفة وفي لبنان واليمن وسوريا والعراق لن تزيد شعوبنا ومقاومتنا الا عزيمة وايمانا بمواصلة طريق المقاومة ضد الاحتلال الصهيوني المجرم، الذي لم يتعلم بعد من تجارب ودروس التاريخ، التي اكدت ان عمليات القتل والارهاب لم تقد سوى الى ثبات فلسطين وتكريسها كقضية مركزية في قلب ووجدان كافة الاحرار والى تثبيت المقاومة كخيار ستتواصل جذوتها حتى رحيل المحتلين واندحارهم..

وتقدمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين من أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله بأحر التعازي، مؤكدة ثقتها بالمقاومة في لبنان وخياراتها الوطنية بدعم الشعب الفلسطيني حتى وقف العدوان على قطاع غزة واندحار الغزاة المحتلين من فوق أرضنا الفلسطينية

أضف تعليق