15 تموز 2024 الساعة 14:33

مخيم_اليرموك 《مجد》و《المنتدى》يعرضان فيلم وثائقي عن " عملية معالوت/ترشيحا البطولية وعن الرفيق الشهيد القائد عمر القاسم (مانديلا فلسطين)" بمناسبة اليوم الوطني لشهيد الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين .

2024-06-13 عدد القراءات : 257
أقامت منظمة الجيل الجديد /مجد/ والمنتدى الثقافي الديمقراطي الفلسطيني في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني /أشد/ في مخيم اليرموك فعالية ثقافية عرضت من خلالها فيلم وثائقي عن " عملية معالوت / ترشيحا وعن الرفيق الش_هيد القائد عمر القاسم (مانديلا فلسطين )" بمناسبة اليوم الوطني لشهي_د الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وذلك يوم ٢٠٢٤/٦/١٠ بمشاركة الرفيق محمد آغا عضو المكتب السياسي للجبهة / نائب أمين اقليم سوريا وعدد من الرفاق أعضاء قيادة قطاع الشباب في سوريا وعدد من الرفيقات والرفاق من منظمة /مجد/ وعدد من الطلبة الجامعيين في المخيم .
رحبت الرفيقة سندس حسين ؛ أمينة منظمة /مجد/ في مخيم اليرموك بالحضور ودعتهم للوقوف دقيقة تحية لأرواح الش_هداء .
ثم تحدثت الرفيقة آلاء باكير ؛ أمينة المنتدى الثقافي الديمقراطي الفلسطيني في مخيم اليرموك فتوجهت بالتحية لأبناء شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ولأرواح الشه_داء ولأسرا_نا الأبطال وللمقا_ومة الفلسطينية الباسلة ثم تحدثت عن الرفيق الشهي_د القائد عمر القاسم (مانديلا فلسطين ) عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية وأحد مؤسسي الحركة الأسير.ة والذي است.شهد في ١٩٨٩/٦/٤ نتيجة الاهمال الطبي بعد أن امضى ٢٠ عاما" في الأس.ر والشه.يد هو من حارة السعدية في القدس واعتقل عام ١٩٦٨ أثناء تنفيذه عملية فدائ.ية ؛ ساومه الاحتل_ال على اطلاق سراحه مقابل توقفه عن العمل المقاو_م لكنه رفض وفضل البقاء حرا" في الأسر ومن مقولات الشه_يد البطل عمر القاسم ( لايهمني حريتي الشخصية ، مايهمني هو حرية شعبي ) ومن أقواله أيضا" ( أرادوا أم تكون السجون مقبرة للمناضلين ، وبإرادة الثائرين تحولات لمدارس وجامعات ثورية ، تخرج الأبطال والكوادر الوطنية ) .
ثم تحدث الرفيق هادي صالح ؛ نائب أمين منظمة ( مجد) في سوريا عن عملية معالوت / ترشيحا البطولية التي نفذتها وحدة الشهيد كمال ناصر التابعة للقوات المسلحة الثورية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وذلك يوم ١٩٧٤/٥/١٥ حيث قامت الوحدة باقتحام مدرسة معالوت في ترشيحا شمال فلسطين وكانت تضم 100من الطلاب الثانويين الإسرائيليين الذين كانوا يشاركون في برنامج لوزارة الدفاع الإسرائيلية للإلتحاق بوحدات الجيش الإسرائيلي واحتجزت الطلاب رها.ئن، أسفرت العملية عن استش_هاد الفدائيين الثلاثة أفراد الوحدة الإست_شهادية ومقتل 27 من الرهائن وجرح الباقين وقد اعترفت جولدا مائير رئيسة الحكومة الإسرائيلية آنذاك في بيان لها عن العملية أمام الكنيست بقتل 24 وجرح الكثيرين، والشه_داء الأبطال هم:
1- زياد عبد الرحيم قعيق ( زياد ) من مواليد 1952/ الطيبة المثلث*
2- محمد مصلح صالح دردور ( حربي )من مواليد 1954/ بيت حنينا القدس*
3- على أحمد حسن العتمة ( لينو ) مواليد 1949حيفا .
وأشار الرفيق ان هذه العملية البطولية تعتبر من أكبر العمليات الفدائية التي شنتها المقاومة الفلسطينية على أرض فلسطين ، كما أشار الرفيق الى الدور البطولي الذي لعبه القائد عمر القاسم ورفيقه أنيس دولة في هذه العملية حين اقتادتهم قوات الاحتل_ال الى موقع العملية وطلبت منهم ان يطالبوا أبطال العملية بالانسحاب فكان جواب الرفيق عمر القاسم ( يارفاق نفذوا ماجئتم من أجله ، فإن عدوكم غدار ) وبعد ذلك زادت انتهاكات الاحت_لال بحق الاسيرين وتم رفض وضع اسمائهم ضمن أية صفقة تبادل ، وتم اغتيال الرفيق أنيس دولة في آب ١٩٨٠ ورفض الاحت_لال تسليم جثمانه حتى اللحظة ، ورفضوا الافراج عن الرفيق عمر القاسم حتى اغتياله في ٤ حزيران ١٩٨٩ داخل سجنه .
ثم عرض الفيلم الوثائقي الذي يحاكي عملية معالوت / ترشيحا والمسيرة النضالية للرفيق القائد عمر القاسم ودار نقاش واسع مع الحضور .





المكتب الاعلامي
أشد / سوريا

أضف تعليق