16 حزيران 2024 الساعة 01:46

كولومبيا تدعو إلى الحد من صادرات الفحم إلى "إسرائيل" بسبب حربها على غزة

2024-06-06 عدد القراءات : 319

دعت وزارة التجارة الكولومبية إلى الحد من صادرات الفحم إلى "إسرائيل"،  في أحدث محاولةٍ لعزل الأخيرة، مع مواصلتها الحرب على قطاع غزة، بحسب ما أفادت وكالة "بلومبرغ"

وقدّمت وزارة التجارة الكولومبية توصية بفرض قيود على مبيعات الفحم لـ"إسرائيل"، وفقاً لوثيقة داخلية، اطّلعت عليها "بلومبرغ".

وقالت وزارة التجارة إنّ "القيود المفروضة على الفحم تهدف إلى المساعدة في إنهاء الحرب"، إذ "يجب أن تظل سارية حتى تنتهي". 

يُشار إلى أنّ كولومبيا تُعدّ أكبر مورد للفحم إلى "إسرائيل"، حيث اشترت الأخيرة، العام الماضي، فحماً من كولومبيا بقيمة تصل إلى 450 مليون دولار تقريباً. 

وتدهورت العلاقات بين كولومبيا و"إسرائيل" بعدما أعلن الرئيس الكولومبي غوستافو بيترو، مطلع شهر أيار/مايو الماضي، قطع العلاقات الدبلوماسية مع "تل أبيب" احتجاجاً على الحرب على غزة، مؤكّداً أنّ العدوان الإسرائيلي على القطاع هو "إبادة جماعية".  

وفي نهاية شباط/فبراير الماضي، علّقت كولومبيا "جميع مشترياتها من الأسلحة الإسرائيلية"، مؤكّدةً أنّه يجب على العالم أن "يُقاطع رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو".

وسبق أن اتخذ الرئيس الكولومبي موقفاً صارماً ضد الاحتلال الإسرائيلي، وأعلن، في مطلع شهر تشرين الثاني/نوفمبر الفائت، قرار بلاده سحب سفيرها لدى الاحتلال.

وتوترت علاقات "إسرائيل" مع حكومات أميركا اللاتينية مؤخراً، مع استمرار الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، حيث أعلن أكثر من بلد لاتيني عن إجراءات احتجاجية ضد حكومة الاحتلال بسبب الحرب.

أضف تعليق