16 حزيران 2024 الساعة 03:36

ألمانيا تعلن عن "أكبر ضربة" للجرائم الإلكترونية العالمية

2024-06-01 عدد القراءات : 490

أعلنت السلطات الألمانية توجيه ما أسمته "أكبر ضربة" ضد  مجرمي الإنترنت. وذكر مكتب الادعاء العام في فرانكفورت والمكتب الاتحادي للشرطة الجنائية أن الحملة شملت عدة دول وتم خلالها مصادرة أكثر من 100 خادم وإيقاف تشغيل 1300 نطاق.

وبحسب البيانات، تم إزالة العديد من شبكات البرامج الضارة  الأكثر تأثيراً من الإنترنت. ويتعلق الأمر على وجه التحديد ببرنامج متخصص يمكن استخدامه  للولوج إلى أجهزة كمبيوتر أفراد آخرين بقصد إجرامي.

ووفقاً لها، تم إصدار 10  أوامر اعتقال دولية وتنفيذ اعتقال 4 أشخاص مؤقتاً في إطار الإجراءات التي نسقتها السلطات الألمانية. وأصدرت ألمانيا مذكرات اعتقال بحق 8 متهمين.

وقال المحققون إنه على هذا الأساس يجري البحث عن 7 أشخاص يشتبه بشدة في أنهم "شاركوا كأعضاء في منظمة إجرامية في نشر برنامج تريكبوت الخبيث".

 

وبحسب البيانات، جرت في إطار الحملة عمليات تفتيش خلال يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين لما مجموعه 16 عقارا في أرمينيا وهولندا والبرتغال وأوكرانيا، وتم خلالها التحفّظ على العديد من الأدلة.

ويجري حالياً تقييم البيانات التي تم التحفظ عليها ويمكن أن تؤدي إلى مزيد من التحقيقات.

وقالت نائبة رئيس المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية، مارتينا لينك، بحسب بيان: "مع أكبر عملية دولية  للشرطة السيبرانية حتى الآن، نجحت سلطات إنفاذ القانون في توجيه ضربة قوية ضد مسرح الجرائم الإلكترونية... النجاح الحالي يعتمد على إجراءات متخذة ضد بنى تحتية وجهات فاعلة ومواردها المالية".

 

وشاركت في الحملة سلطات الإدعاء العام في هولندا وفرنسا والدنمارك وبريطانيا والنمسا والولايات المتحدة الأميركية.

وقد تم دعمهم في ذلك من قبل وكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في إنفاذ القانون (يوروبول) ووكالة الاتحاد الأوروبي للتعاون في مجال العدالة الجنائية (يوروغست).

أضف تعليق