25 حزيران 2024 الساعة 14:07

اللاذقية_مخيم_الرمل 《أشد》و《مجد》يقيمان ورشة عمل شبابية بعنوان " برنامج العمل الوطني والاجتماعي لمنظمات اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) " .

2024-05-26 عدد القراءات : 323
أقامت منظمة الطلبة الجامعيين ومنظمة الجيل الجديد /مجد/ في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني /أشد/ في مخيم الرمل في محافظة اللاذقية ورشة عمل شبابية بعنوان " برنامج العمل الوطني والاجتماعي لمنظمات (أشد) " وذلك يوم ٢٠٢٤/٥/٢٤ بمشاركة الرفيقة اعتدال عوضي ؛ عضو قيادة قطاع الشباب في سوريا والرفيق عبد الرحمن شاويش ؛ أمين المنظمة الجامعية في المخيم والرفاق رامي غرابلي وديمة بيلاني ؛ أمناء منظمة /مجد/ في المخيم وعدد من الطلبة الجامعيين وطلبة من مرحلتي التعليم الاساسي والثانوي من أبناء المخيم .
رحب الرفيق عبد الرحمن شاويش بالحضور ودعاهم للوقوف دقيقة تحية لارواح الش_هداء. ثم اشار الرفيق الى تعريف وهيكيلة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني /اشد/ باعتباره اتحاد جماهيري ديمقراطي سياسي واجتماعي ويضم في صفوفه منظمات عمل جماهيرية ( الجامعة ، مجد ، مدى) وهيئات اختصاص برنامجية ( نادي عز الدين القسام ، المكتب التربوي ، كشافة اشد ، المنتديات الثقافية ) واشار الى أهمية تكامل محاور العمل البرنامجية بين المنظمات وهيئات الاختصاص ، ثم قدم شرحا" مفصلا" عن برنامج عمل منظمة الطلبة الجامعيين في (أشد) والتي تركز بعملها على المحور السياسي الوطني لرفع مستوى الوعي السياسي وتعزيز الثقافة الوطنية لدى الطلبة الجامعيين .
ثم استعرض الرفيقين رامي غرابلي وديمة بيلاني بشكل مفصل محاور برنامج العمل الوطني والاجتماعي لمنظمة الجيل الجديد /مجد/بإعتبارها منظمة جماهيرية ديمقراطية طلابية سياسية واجتماعية وثقافية تضم في صفوفها طلاب مرحلة التعليم الاساسي والثانوي وتعمل لتحقيق أهدافهم في كافة المجالات ، وأشار الرفيقين أن منظمة /مجد/ تشكل أحد الأعمدة الرئيسية لاتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني وأن هذه المنظمة تستنبط برنامج عملها من مصالح الطلبة فهي تبلور أنشطتها وفعالياتها ضمن محاور العمل ( التربوي التعليمي ، السياسي الوطني ، الاجتماعي ، الثقافي ، الرياضي ، الكشفي) كما أشار أن هذا البرنامج الذي يضم في محاوره العديد من القضايا الشبابية الهامة ولكن هو دائما بحاجة لتطوير ليكون اكثر ملامسة لواقع الطلبة الفلسطينيين في سوريا .
خلال الورشة شارك عدد من الرفاق والرفيقات تجاربهم الشخصية بانخراطهم بالعمل الجماهيري والاجتماعي في صفوف منظمات (أشد) والتي ساعدتهم هذه التجارب في صقل مواهبهم القيادية وتعزيز وعيهم الوطني والاجتماعي بما فيه خدمة الشباب الفلسطيني ومصالهم على كافة المستويات .



 




المكتب الاعلامي
أشد / سوريا

أضف تعليق