16 حزيران 2024 الساعة 02:59

وفد مشترك من التنظيم الفلسطيني للبعث والصاعقة يهنئ بنجاح أعمال مؤتمر الجبهة الديمقراطية، ويعزي بالشهيدين الكبيرين أبو ظريفة وحمامي

2024-05-21 عدد القراءات : 82
استقبل فهد سليمان، الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الدكتور محمد قيس، الأمين العام للتنظيم الفلسطيني في حزب البعث العربي الاشتراكي، وطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة، على رأس وفد مشترك، مهنئاً بنجاح أعمال المؤتمر الثامن للجبهة، وانتخاب فهد سليمان أميناً عاماً، خلفاً للقائد الكبير نايف حواتمة، ومعزياً باستشهاد عضو المكتب السياسي للجبهة طلال أبو ظريفة، والقائد المقاوم محمود حمامي، عضو قيادة «قوات الشهيد عمر القاسم» (الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية).

أكد الجانبان ضرورة مواصلة تعزيز صمود شعبنا في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصة في قطاع غزة، حيث تدور حرب الإبادة الجماعية، ويرتكب الاحتلال الإسرائيلي جرائم حرب لا تتوقف.

وشدد الجانبان على أهمية استعادة الوحدة الداخلية، وتوحيد المؤسسات الوطنية، وإنهاء الإنقسام، وإغلاق الأبواب أمام التدخلات الأميركية والأوروبية، من بوابة ما يسمى «مستقبل غزة»، مؤكدين أن مستقبل غزة، هو جزء لا يتجزأ من المشروع الوطني الفلسطيني.

كما أشاد الجانبان بدور الجمهورية العربية السورية، في احتضان اللاجئين الفلسطينيين في مخيماتها، ودعم المقاومة الفلسطينية وإسنادها، رغم ما تتعرض له سوريا من حصار جائر، عكس نفسه على الأوضاع الاقتصادية.

وأكد الجانبان دعمهما لوحدة سوريا، شعباً وأرضاً، وإدانة مظاهر التدخل في شؤونها، بما في ذلك الاحتلال التركي والقواعد الأميركية والدعم الغربي للإرهاب. وأدان الجانبان كذلك سياسة العدوان الإسرائيلي على الأرض السورية، باعتباره شكلاً من أشكال الاستفزاز لجر المنطقة إلى الحرب الشاملة.

كان إلى جانب الدكتور محمد قيس، الأعضاء في قيادة التنظيم الفلسطيني ومنظمة الصاعقة، محمد عمر، حلمي الهندي، أيمن خليلي، علي جمعة، كمال الحصان، وباسل أبو الهيجاء.

وضم وفد الجبهة الديمقراطية، إلى جانب الأمين العام، عضوي المكتب السياسي حسن عبد الحميد، ومحمد آغا، وعضو اللجنة المركزية حبيب باكير






 

الإعلام المركزي

أضف تعليق