16 حزيران 2024 الساعة 03:35

فيفا يطلب "المشورة القانونية" رداً على مقترح تعليق عضوية الاحتلال

2024-05-18 عدد القراءات : 901


قدم الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"،امس الجمعة، 17 أيار/ مايو، قراره بشأن مقترح الاتحاد الفلسطيني بتعليق عضوية الاتحاد "الإسرائيلي" لكرة القدم في "فيفا" والذي حظي بدعم اتحادات الجزائر والعراق والأردن وسوريا واليمن على جدول أعمال كونغرس فيفا الـ74، المنعقد في مدينة بانكوك التايلاندية.

 

ويأتي اقتراح الاتحاد الفلسطيني بتجميد عضوية الاتحاد "الإسرائيلي" لكرة القدم "فيفا" بتاريخ 11 مارس/ آذار 2024، في ظل استمرار حرب الإبادة على قطاع غزة منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر. حيث جاء الاقتراح بسبب "انتهاكات القانون الدولي التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين، وخاصة في غزة"، وتأكيداً على التزامات الفيفا القانونية بشأن حقوق الإنسان وضد التمييز.

 

وأعرب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن دعمه لاقتراح فلسطين بتعليق عضوية "إسرائيل" في الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بسبب الحرب المستمرة في غزة خلال مؤتمره المنعقد في بانكوك اليوم الخميس.

 

وقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم رده على المقترح الفلسطيني بطلب المشورة القانونية، إذ أكد الرئيس جياني إنفانتينو أنّ "فيفا" سيأخذ استشارة قانونية على مُقترح الاتحاد الفلسطيني لتجميد عضوية الاتحاد "الإسرائيلي" بسبب الاعتداءات المستمرة على غزة، لافتاً إلى أنه من الممكن عقد جلسة استثنائية للّجنة التنفيذية للاتحاد الدولي قبل تاريخ 20 يوليو/ تموز المقبل، لمراجعة التحليل القانوني وتحديد الخطوات التالية.

1.1.jpg

 

وكان إنفانتينو قد دعا إلى تشكيل جبهةٍ توحّد الجهود المبذولة للتعامل مع القضايا داخل الرياضة وخارجها، وقال في كلمته أمام الوفود المشاركة قبل انعقاد الكونغرس: "كلنا نعاني مما يحدث في فلسطين، نصلي من أجل الأمهات اللاتي يفقدن أطفالهن في فلسطين، ونصلي من أجل الأمهات اللاتي يفقدن أطفالهن في كل مكانٍ في العالم، لا يمكن لكرة القدم أن تفعل سوى القليل للغاية، لأنه لتغيير المواقف المأساوية في كل مكانٍ في العالم، كل ما يمكننا فعله هو إظهار الوحدة، لأن كرة القدم هي التي توحّد الجميع".

 

ووصف الاتحاد "الإسرائيلي" المُقترح الفلسطيني بتجميد عضويته بأنه "محاولة ساخرة للإضرار بكرة القدم الإسرائيلية". وقال موشيه "شينو" زواريس ممثل الاتحاد الاسرائيلي، في كلمته خلال الكونغرس: "المُقترح المُقدم من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ليس له علاقة بالاتحاد الإسرائيلي وعمله في كرة القدم".

وفي وقت سابق دعت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، أوسع تحالف في المجتمع الفلسطيني وقيادة حركة المقاطعة (BDS)، اتحادات كرة القدم في الجنوب العالميّ واتحادات كرة القدم العربية والاتحاد العربيّ لكرة القدم للضغط على الاتحاد الدولي لكرة القدم، الـ"فيفا"، لتعليق عضوية اتحاد كرة القدم "الإسرائيليّ" الذي يضم في صفوفه فرقاً رياضية تابعة لمستعمرات إسرائيليّة مقامة على أراضٍ فلسطينية محتلة.

أضف تعليق