30 آيار 2024 الساعة 02:55

الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى مزيد من محطات شحن السيارات

2024-05-12 عدد القراءات : 616

قال مصنّعو السيارات في أوروبا إن الاتحاد الأوروبي يفتقر إلى محطات لشحن المركبات الكهربائية، وأن عمليات الإنشاء لا تتماشى مع حجم مبيعات المركبات.

ونمت مبيعات السيارات الكهربائية  3 مرات أسرع من إنشاء محطات الشحن من عام 2017، وفقاً لتقرير صدر الاثنين عن رابطة مصنّعي السيارات الأوروبية.

وقالت الرابطة إن التكتل سوف يحتاج إلى إنشاء المزيد من محطات الشحن الحالية بثمانية أضعاف كل عام حتى عام 2030.

وفي ظل اقتصاد متطور مثل دول الاتحاد الأوروبي التي تسعى إلى التخلص من الوقود الأحفوري من أجل خفض غازات الاحتباس الحراري، فإن صناعة السيارات تراهن بشكل مكثف على المركبات الكهربائية بصفتها بديلاً من محركات الاحتراق الداخلي.

وقالت المديرة العامة لرابطة مصنّعي السيارات في أوروبا، سيغريد ديفريز في بيان صحافي: "نحتاج إلى تبني السوق الشامل للسيارات الكهربائية في  جميع دول الاتحاد الأوروبي لتحقيق الطموح الأوروبي بشأن أهداف خفض ثاني أكسيد الكربون، وهذا لن يحدث من دون انتشار البنية التحتية للشحن على نطاق واسع في أنحاء المنطقة".

 

وتقدّر المفوضية الأوروبية أن أوروبا بحاجة إلى 3.5 مليون محطة شحن بحلول 2030، ووفقاً للرابطة فإن تحقيق هذا الهدف  يعني إنشاء 8 آلاف محطة أسبوعياً حتى ذلك التاريخ، والذي يمثل 3 أضعاف معدل الإنشاء الحالي.

ولكن الرابطة دفعت أيضاً بأن رقم 3.5 مليون محطة لن يكون كافياً. ووفقاً لها، فإن التكتل يحتاج إلى 8.8 مليون محطة بحلول 2030، والذي يعني إنشاء 22 ألف محطة أسبوعياً، وهو ما يعني ثمانية أضعاف المعدل الحالي.

والشهر الماضي، أفاد تقرير حديث لـ"وول ستريت جورنال"، استشهد بدراسة نشرت عام 2022، أن السيارات الكهربائية قد تطلق تلوّثاً أكثر من السيارات التي تعمل بالبنزين.

وجاء في التقرير أن السيارات الكهربائية أثقل بنسبة 30% في المتوسط من سيارات البنزين، ما يؤدي إلى تأكّل الفرامل والإطارات بشكل أسرع، وبالتالي إطلاق جزيئات صغيرة سامة في الغلاف الجوي.

أضف تعليق