30 آيار 2024 الساعة 03:27

التلفزيون البلجيكي ينتصر لغزة ويَدين "إسرائيل".. ماذا حدث؟

2024-05-12 عدد القراءات : 493

قطعت هيئة الإذاعة العامة الوطنية البلجيكية تغطيتها نصف نهائي مسابقة "يوروفيجن"، مساء يوم الخميس٬ من أجل عرض رسالة تدين انتهاكات حقوق الإنسان التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في غزة.

وقام موظفو التلفزيون البلجيكي بقطع بث "يوروفيجن" خلال الأغنية "الإسرائيلية"، وبثوا رسالة احتجاج باللغة الهولندية، قالوا فيها: "هذا عمل نقابي. ندين انتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها إسرائيل، والانتهاكات ضد الصحافيين. لهذا السبب، قمنا بقطع النقل المباشر. أوقِفوا إطلاق النار الآن. أوقِفوا الإبادة الجماعية".

 

وقالت نقابة موظفي التلفزيون البلجيكي، التي تقف وراء هذا التحرك، إن "عدم القيام بأي شيء والاكتفاء بالمشاهدة، لم يعودا خياراً".

وبُثت هذه الرسالة في الشاشات في جميع أنحاء بلجيكا في بداية العرض في ليلة الخميس، الذي تأهلت فيه "إسرائيل" إلى النهائي الكبير للمسابقة٬ والذي سيقام غداً السبت.  

 

وقالت نائبة رئيس الوزراء البلجيكي، بيترا دي سوتر، في وقت سابق، إن بلادها تدرس فرض عقوبات إضافية على الاحتلال بسبب عدوانها على قطاع غزة. وانتقدت، في منشور لها، الاثنين الماضي، في منصة "أكس"، خطة الاحتلال في شن عدوان على مدينة رفح.

وكانت دي سوتر أعلنت، في نيسان/أبريل الماضي، أن بلادها ستقود مبادرة مراجعة الاتفاقية التي تمنح الاحتلال امتيازات تجارية في سوق الاتحاد الأوروبي، قبل أن يقر مجلس بروكسل مقترحاً يحظر المشتريات العامة للمنتوجات المصنَّعة في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال منظمو مسابقة "يوروفيجن"، مطلع الشهر الجاري، إنهم سيمنعون ظهور أي أعلام فلسطينية أو رموز مؤيدة للفلسطينيين، بينما يحق لمشتري التذاكر عرض الأعلام التي تمثل الدول المشاركة في الحدث، بالإضافة إلى العلم الملوّن بألوان قوس قزح.

أضف تعليق