22 نيسان 2024 الساعة 11:34

«النسائية الديمقراطية الفلسطينية /ندى منظمة مخيم جرمانا » بمناسبة يوم الارض تنظم وقفة دعم وإسناد لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والقدس والضفة الفلسطينية

2024-04-02 عدد القراءات : 6073

بمناسبة يوم الارض الخالد ،  وتنديداً لما يتعرّض له الشعب الفلسطيني من مجازر إبادة جماعية في قطاع غزة ودعماً واسناداً لابناء شعبنا على امتداد الأرض الفلسطينية

نظمت النسائية الديمقراطية الفلسطينية /ندى في مخيم جرمانا وقفة احتجاجية بمشاركة عدد من قيادتها كادراتها أصدقائها وعدد من الأطفال في المخيم يوم 30/3/2024
رفع المشاركين الاعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالعدوان الصهيوني على أبناء شعبنا في قطاع غزة .

وتوجهت المشاركات بالتحية لأرواح الشهداء والأسرى و لصمود أبناء الشعب الفلسطيني في غزة وهو يواجه آلة الإرهاب الصهيونية في حرب أبادة جماعية استهدفت البشر والحجر
توجهت المشاركات  بتحية الإعتزاز والفخار، إلى شعبنا الصامد في الضفة الفلسطينية وفي القدس وفي مناطق 48 وفي الشتات والمهاجر وهم يحيون الذكرى السنوية ليوم الارض الخالد و الى مقاومينا البواسل، الذين صنعوا ملحمة طوفان الأقصى، الذين ألحقوا العار والهزيمة النكراء بجيش الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني.

 مؤكدين أن إرادة القتال والصمود والثبات، والدفاع عن الوطن، هي أقوى من كل مشاريع الرهانات والمعادلات الزائفة .

وأدانت المشاركات الموقف الأميركي الشريك للاحتلال بجرائمه، ضد شعبنا ومصادرته لأرضنا، وتدميره لمنازلنا ودورنا، وتهجيراً لعوائلنا وترحيلها عن ديارها، منكراً على شعبنا حقه في الدفاع عن أرضه ومستقبله حراً، كباقي الشعوب، متحرراً من كل أشكال الاحتلال والاستيطان

وطالبوا القيادة السياسية للسلطة الفلسطينية إلى تحمل مسؤولياتها الوطنية والسياسية والأخلاقية، نحو شعبنا ومقاومينا، وهم في قلب معركة بالتحرر من اتفاق أوسلو و التزاماتها السياسية والاقتصادية والأمنية ، وطالب البيان مجلس الامن والجمعية العامة للامم المتحدة بتحمل مسؤولياتها ووقف مجازر الحرب التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني

وحيت المشاركات كل المواقف وكل الحركات العالمية الداعمة للشعب الفلسطيني ومقاومته وفي مقدمتها جنوب أفريقيا
وطالبت المشاركات بالتراجع الفوري عن القرار الغير العادل والغير حيادي الذي اتخذه المفوض العام للاونروا والعمل على تحقيق إجراء شفاف ونزيه وفقاً لقوانين الأونروا قبل اتخاذ إجراء بحق المتهمين.

مطالبين الدول التي أوقفت التمويل بالتراجع عن قرارها لانه يصب في خدمة المشروع الاسرائيلي الأمريكي على طريق إنهاء الأونروا وانهاء قضية اللاجئين وحق العودة .

ودعوا كافة المؤسسات الدولية بالعمل الفوري لوقف حرب الإبادة الجماعية وإدانة ما تتعرض له الأونروا .

مؤكدات على تمسك الشعب الفلسطيني بالاونروا وخدماتها تحت تحقيق حق العودة للاجئين وفق القرار الأممي 194.