22 نيسان 2024 الساعة 12:07

الجالية الفلسطينية في ألمانيا تشارك حركة السلام الألمانية في مظاهرات عيد الفصح المجيد

2024-04-01 عدد القراءات : 508

تقيم حركة السلام الالمانية منذ عام ١٩٦٠ مظاهرات ومسيرات مناهضة لإقامة قواعد نووية في بلادها ومطالبة بعدم استعمال العنف في حل المشاكل السياسية .وذلك خلال أيام عيد الفصح المجيد .

في يومي السبت والأحد وبدعوة من الجمعيات الألمانية المشرفة على هذه المسيرات تم دعوة الجالية الفلسطينية ألمانيا لإلقاء كلمات سياسية حول الوضع في غزة / فلسطين وهي المرة الاولى منذ نشأت حركة السلام هذه في ألمانيا .

تميزت المسيرات والمظاهرات بمشاركة فلسطينية كثيفة في عدة مدن ألمانية .

في كولون حيث ألقيت كلمة من قبل عضوة الجالية الشابة سارة والتي طالبت بوقف الحرب فورا وإدخال المساعدات الطبية والغذائية لغزة .

أما في دوسلدورف فقدت ألقت عضوة المكتب التنفيذ أمام الآلاف الذين احتشدوا كلمة أكدت فيها أن الشعب الفلسطيني وبهذا الدعم العالمي سينال دولته الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة على أرضه المحتلة عام ١٩٦٧ القدس ، الضفة وغزة وبحق عودة الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم حسب القرار الاممي ١٩٤.وقوبلت الكلمة بالمقاطعة بالهتافات الحرية لفلسطين والنصر لفلسطين. أوقفوا القتل الجماعي والتطهير العرقي في غزة .إدخال المساعدات لغزة مهمة إنسانية الخ .

وكذلك في مدن اخن ، وزاربروكن  .

ومن الملاحظ ان كافة المتحدثين الالمان اكدوا على حق تقرير المصير للشعب الفلسطيني وذلك عبر اقامة دولته المستقلة ،واكدوا ان القتل والتجويع والحصار والقتل الجماعي والتطهير العرقي في غزة - فلسطين لن تجلب الامن والسلام لإسرائيل بل بالتفاوض والاعتراف بشعب فلسطين وحقوقه الوطنية ، وتمت المطالبة بوقف الحرب على الشعب الفلسطيني في غزة والضفة وإدخال المساعدات الإنسانية إلى غزة وبعث وحدات حفظ سلام أممية من قبل هيئة الأمم المتحدة. وتصدرت الأعلام والشعارات الفلسطينية هذه المظاهرات الألمانية .



 


برلين ٢٠٢٣/٣/٣١

أضف تعليق