22 نيسان 2024 الساعة 13:30

رسالتي إليك أيتها القدس

2024-03-28 عدد القراءات : 634

اِنتفضْ أيُّها العربي

واغضبْ

فمدينةُ الصَّلاةْ

تُسْتَباحُ وتُغْتَصبْ

ومدينةُ الأنبياءْ

تُصْلَبُ وتُعذَّبْ

اِنتفضْ أيُّها العربي

واغضبْ

واخْرُجْ إلى السَّاحاتْ

منْ بغدادَ إلى السُّودانْ

ومنْ مصرَ إلى لُبْنانْ

ومِنَ الجزائرِ إلى عمَّانْ

اِنتفضْ أيُّها العربي

واغضبْ

ونّدِّدْ وهدِّدْ وردِّدْ

لِيسْقُطْ قرارُ ترامبْ*

**

اِنتفضْ أيُّها المُسلِمْ

واغضبْ 

فمسرى مُحمَّدْ

وأولى القِبلتينْ

وثاني الحَرمينْ

قُدْسُنا تُهوَّدْ

اِنتفضْ أيُّها المُسلِمْ

واغضبْ

منْ إيرانَ، منْ باكستانْ

مِنْ نيجيريا، من ألبانيا

منْ سمرقندْ، من طشقندْ

منْ كلِّ مكانٍ فيهِ تُوجَدْ

**

اِنتفضْ أيُّها المسيحي

واغضبْ

فمهدُ عيسى

ونخلةُ مريم

والبيتُ المُقدَّسْ يُدَنَّسْ

اِنتفضْ أيُّها المسيحي

واغضبْ

واخرجْ منْ روما

منْ مدريدْ

منَ الجبلِ الأسودْ

وارفضْ للقُدْسِ أنِ تُهوَّدْ

**

الشَّمسُ لا تبرَحُ المسجدَ الأقصى

فعيناها تحرسانِ

الشَّبابيكَ والمكانْ

وخُيوطُها تلتَفُّ على الجدرانْ

كخيوطِ العناكبِ على بابِ كهْفِ الفِتيانْ

**

والقمرُ يسندُ خدَّهْ

على قُبَّةِ الأقصى

 ويسْمعُ جدَّهْ

يقُصُّ عنْ موسى سيرتَهُ الأولى

سِيرةَ اليمِّ

سيرةَ الأمِّ

ويمضي كيفَ لهُ البحرُ انشقَّ

وكيفَ فرعونُ فيهِ غرِقَ

**

ودربي أنا الفلسطيني، بسكِّيني

أنا العربي

أنا المسلِمْ 

أنا المسيحي

منْ لهيبِ النّارْ   

أُبْزِغُ فجري

منْ قلبِ قلبي      

أحمِلُ جمري

أَحْمِلُ حجري

أفُجُّ رأسَ صهيوني

يسرِقُ فلسطيني

**

فقدسي لنْ تُهوَّدْ، لنْ تُهوَّدْ

واسمِ مُحمَّدْ

فللقُدسِ ربٌّ يحميها 

وأبرهةُ الأميركي

سيخيبُ ويغيبُ 

وقدسي ستعودُ عروسَ السَّما

وقِبلةً، وحرماً، وحجّاً، وثوباً أبيضَ

*المقصود بقرار دونالد ترامب القاضي بجعل القدس عاصمة لــ "إسرائيل".

أضف تعليق