02 آذار 2024 الساعة 22:23

دمشق_مخيم_اليرموك المكتب التربوي في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني / أشد ينظم ورشة عمل تربوية حول واقع الطلبة الفلسطينيين في مخيم اليرموك تحت شعار " من أجل التفوق العلمي والعودة للوطن "

2024-02-12 عدد القراءات : 478
بمشاركة ممثلين عن فصائل العمل الوطني الفلسطيني والمنظمات الشبابية والمكاتب الطلابية للفصائل الفلسطينية وعدد من المعلمين ولجنة التنمية الاجتماعية لمخيم اليرموك وعدد من أهالي الطلبة في المخيم .
نظم المكتب التربوي في اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني / أشد ورشة عمل في مخيم اليرموك حول واقع الطلبة الفلسطينيين في مخيم اليرموك تحت شعار " من أجل التفوق العلمي والعودة للوطن " يوم 10/2/2024
بعد الترحيب بالحضور والوقوف دقيقة تحية لأرواح الشهداء ولصمود الشعب الفلسطيني قدم الاستاذ وليد الكردي مسؤول الملف التربوي في مخيم اليرموك ، مادة تناولت في محاورها:
أسباب عودة الاهالي للمخيم و الواقع الاجتماعي والمعيشي لأهلنا في مخيم اليرموك الحالة النفسية للطلبة وذويهم في المخيم وميزات سلوك الطلاب العوامل المؤثرة على سلوكهم ودور المؤسسات والهيئات والجمعيات الاهلية بتقديم حلول إسعافية.
سلطت الورشة الضوء على معاناة الطلبة الفلسطينيين في مخيم اليرموك وتأثر العملية التعليمية داخل المخيم بسنوات الحرب نتيجة ما أصابها من أعمال التدمير للمرافق التعليمية وتهجير للأهالي من قبل العصابات الارهابية
مضيفاً أنه بعد سنوات من الحرب شهد القطاع التعليمي الفلسطيني في مخيم اليرموك نشاطًا ملحوظًا والتي تجلت بإعادة تأهيل واصلاح عدد من المدارس ( مدرسة اسد بن فرات التابعة لوزارة التربية السورية ومدرسة الصرفند والمجيدل التابعة لوكالة الغوث الأونروا وجارية الجهود لإعادة تأهيل ثانوية اليرموك وافتتاحها مع العام الدراسي القادم
واشارت الورشة الى معاناة الطلبة والافتقار إلى الدعم المادي والمستلزمات الدراسية، وسط وضع خدمي ومعيشي يزداد صعوبة .
كما أضاءت الورشة على عديد من التجارب في الجانب التربوي التعليمي بتنظيم دورات التقوية التعليمية ومنها تلك التي نظمها وما يزال اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني .
وتم فتح باب النقاش والحوار للحضور:
حيث اكدت على محورية عمل الأونروا باعتبارها القطاع العام للاجئين الفلسطينيين بتقديم كل ما يلزم للحصول على التعليم ضمن بيئة مناسبة وتذليل العقبات امام المسيرة التعليمية للطلبة في المخيم . وضرورة أعداد مواد التعلم الذاتي لمساعدة الأطفال على الدراسة في المنزل أو في أماكن أخرى آمنة.
واكدت على ضرورة ان تأخذ منظمة التحرير دورها باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني من خلال لجنة شؤون اللاجئين في المنظمة بتقديم كل ما يلزم لأبناء شعبنا الفلسطيني في مخيم اليرموك والمخيمات الفلسطينية بشكل عام .
ضرورة تظافر كل الجهود في خدمة الطلبة الفلسطينيين في مخيم اليرموك بالتعاون مع المؤسسات المعنية والفصائل الفلسطينية والفعاليات العاملة في مخيم اليرموك وعلى صعيد كل المنظمات الشبابية والطلابية وكل من يستطيع تقديم يد العون للطلبة في المخيم
مؤكدين أن التعليم في خضم الصراع لا يعد الطلاب لمستقبل أفضل فحسب وإنما يساعد على التعافي من جراحهم ومعاناتهم في الوقت الحاضر








الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
إقليم سوريا
المكتب الإعلامي

أضف تعليق