02 آذار 2024 الساعة 23:25

دمشق_مخيم_خان_الشيح «قطاع العمال» في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم خان الشيح ينظم وقفة دعم لوكالة الغوث ودعماً وإسناداً لأبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة والقدس والضفة الفلسطينية

2024-02-11 عدد القراءات : 429
استنكاراً لقرار الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي تعليق المساعدات المالية لوكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وما يتعرّض له الشعب الفلسطيني من مجازر إبادة جماعية في قطاع غزة وفي في الضفة الفلسطينية و القدس
نظم قطاع العمال في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مخيم خان الشيح وقفة احتجاجية بمشاركة عدد من كادرات قطاع العمال في المخيم وكوادر اتحاد لجان الوحدة العمالية الفلسطينية /اتحاد لجان حق العودة وعدد من المهتمين يوم 9/2/2024
رحب الرفيق نمر ابو حمدة عضو قيادة قطاع العمال في سوريا بالحضور و موجهاً التحية لأرواح الشهداء والأسرى و لصمود أبناء الشعب الفلسطيني في غزة وهو يواجه آلة الإرهاب الصهيونية لما يزيد عن 125يوم في حرب أبادة جماعية استهدفت البشر والحجر ومازالت تمارس كل أشكال القتل الوحشي بحق النساء والأطفال وتدمير الاحياء السكنية ومراكز الايواء والمدارس ودور العبادة .
واعتبر ابو حمدة ان الحرب على الأونروا ليست صدفة، لأن الهدف من هذه الحرب هو إلغاء وكالة الأونروا تمهيداً لشطب حق العودة،مشيراً لضرورة رفع الصوت عالياً لإجهاض هذا المخطط، ومؤكداً أن الأونروا منظمة دولية لها قوانينها التي تعمل وفقها وليس تحت سلطة الولايات المتحدة الأمريكية؛بل باعتبارها تم انشاؤها بقرار أممي إلى حين تطبيق القرار 194.ولا يحق لأية دولة أن تفرض أجندتها على الأونروا وبتالي نؤكد رفضنا لمحاولات ابتزاز الأونروا استدراجها لإدانة نضال و دفاع الشعب الفلسطيني عن أرضه ومقاومته للاحتلال.
وطالب بالتراجع الفوري عن القرار الغير العادي والغير حيادي الذي اتخذه المفوض العام للاونروا والعمل على تحقيق إجراء شفاف ونزيه وفقاً لقوانين الأونروا قبل اتخاذ إجراء بحق المتهمين.
وطالب الدول التي أوقفت التمويل بالتراجع عن قرارها لانه يصب في خدمة المشروع الاسرائيلي الأمريكي على طريق إنهاء الأونروا وانهاء قضية اللاجئين وحق العودة .
وطالب كافة المؤسسات الدولية بالعمل الفوري لوقف حرب الإبادة الجماعية وإدانة ما تتعرض له الأونروا .
واكد تمسك الشعب الفلسطيني بالاونروا وخدماتها تحت تحقيق حق العودة للاجئين وفق القرار الأممي 194.

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
إقليم سوريا
المكتب الإعلامي

أضف تعليق