02 آذار 2024 الساعة 21:40

على خلفية قضية يحزقيل .. غالانت يهاجم تركيا: جاحدة ومنافقة!

2024-01-15 عدد القراءات : 410

اتهم وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، أنقرة اليوم الاثنين، بالـ"نفاق"، ووصفها بأنها "الذراع التنفيذية لحركة حماس"، على خلفية اعتقال لاعب كرة القدم ساغيف يحزقيل.

واعتبر غالانت أن "اعتقال يحزقيل في تركيا بعد أن قام بإيماءة للرهائن في غزة خلال إحدى المباريات، هو تعبير عن النفاق والجحود"، وقال: "في أفعالها، تعمل تركيا كذراع تنفيذية لحماس".

وأضاف الوزير الإسرائيلي أنه "عندما هز الزلزال تركيا قبل أقل من عام، كانت إسرائيل أول دولة تقف وتقدم المساعدات التي أنقذت حياة العديد من مواطنيها". 

 
 
 

 

وكان نادي أنطاليا سبور التركي، أعلن استبعاد اللاعب الإسرائيلي ساغيف يحزقيل عن الفريق، إثر حركة ذات طابع سياسي قام بها.

 

وأوضح النادي، في بيان، الأحد، أن اللاعب الإسرائيلي "قام بتصرف يتعارض مع القيم الوطنية لبلدنا"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" الرسمية.

وأضاف: "لن يسمح مجلس إدارتنا أبدا بأي سلوك يخالف حساسيات بلدنا، حتى لو أدى ذلك إلى فقدان بطولة أو كأس".

وفي معرض تعليقه على قرار الاستبعاد، أعرب رئيس النادي سنان بوزتبه، عن استغرابه لتصرف اللاعب الإسرائيلي، وقال في بيان، إن "النادي حذف مشهد التصرف غير المقبول الذي قام به اللاعب من حسابات التواصل الاجتماعي العائدة لنا، لن نسمح لمثل هذه التصرفات ما دمت رئيسا لهذا النادي".

وأظهر اللاعب البالغ 28 عاما إحدى يديه وكانت مغطاة بالضمادات بعد تسجيله هدفا في مرمى طرابزون سبور، وكتب على الضمادات عبارة "100 يوم، 10/7"، في إشارة إلى الهجوم الذي شنته حركة حماس على مستوطنات إسرائيلية في السابع من أكتوبر الماضي.

أضف تعليق