20 آيار 2024 الساعة 18:37

مجلس الوزراء يعتمد خطة لإحياء ذكرى النكبة ضمن مجموعة من النشاطات بمشاركة جماهيرية واسعة

2023-05-08 عدد القراءات : 204
رام الله (الاتجاه الديمقراطي)
اعتمد مجلس الوزراء في جلسته، اليوم الإثنين، خطة لإحياء الذكرى الـ75 للنكبة، ضمن مجموعة من النشاطات ومشاركة جماهير شعبنا في هذه المناسبة.
وفيما يلي أبرز بنود الخطة التي اعتمدها مجلس الوزراء، بالتنسيق مع اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة:
- دعوة جماهير الشعب الفلسطيني ومؤسساته الرسمية والأهلية والشعبية والخاصة للمشاركة في فعاليات إحياء ذكرى النكبة الـ 75 وفق البرنامج المعتمد، والمشاركة الفاعلة في مسيرة العودة المركزية في رام الله، التي ستنطلق يوم الإثنين الموافق 15/5/2023، الساعة 12:30 ظهرا من أمام ضريح الشهيد الراحل ياسر عرفات، وصولا إلى ميدان المنارة، حيث مهرجان العودة المركزي.
- تعليق دوام الموظفين الساعة 12:00 ظهرا، لتمكينهم من المشاركة في مسيرة العودة المركزية في رام الله يوم الاثنين الموافق 15/5/2023.
- تكليف وزارة التربية والتعليم لتخصيص الإذاعة المدرسية وقراءة البيان المركزي على الطلبة في الطابور الصباحي يوم الاثنين الموافق 15/5/2023، وتضمين حصص النشاط والفن والأيام المفتوحة بدءا من تاريخ 10 أيار للحديث عن النكبة وتداعياتها، ومشاركة الفرق الكشفية في مسيرة العودة المركزية.
- تكليف وزارة الأوقاف والشؤون الدينية للتعميم على خطباء المساجد بتخصيص درس وخطبة يوم الجمعة الموافق 12/5/2023 للحديث عن النكبة وتداعياتها على شعبنا، وما لحق به من ألم ومعاناة في الوطن والشتات طيلة 75 عاما، وإطلاق صافرة الحداد من سماعات المساجد، لمدة 75 ثانية بعدد سنوات النكبة، وتكليف المجلس الأعلى للكنائس بقرع أجراس الكنائس، وذلك في منتصف ليلة الأحد الموافق 14/5/2023، ومنتصف ظهر يوم الإثنين الموافق 15/5/2023 في تمام الساعة الواحدة ظهرا، والدعوة للمشاركة في المسيرة عبر الأذان الموحد.
- تكليف وزير الشؤون الخارجية والمغتربين لتوجيه تعميم للسفارات وممثليات دولة فلسطين في الخارج، لتنظيم النشاطات والفعاليات الخاصة لمناسبة إحياء ذكرى النكبة.
- تكليف وزير الحكم المحلي للتعميم على الهيئات المحلية للمشاركة الفاعلة في الفعاليات المقامة، خاصة مسيرة العودة المركزية في رام الله يوم الاثنين 15/5/2023، وتسيير حافلات من جميع المناطق لهذا الغرض.
- الطلب من رؤساء الدوائر الحكومية بالمشاركة الشخصية مع الموظفين في إحياء ذكرى النكبة الـ 75، خاصة مسيرة العودة المركزية، وذلك يوم الاثنين الموافق 15/5/2023، الساعة 12:30 ظهرا.
- تكليف وزارات: التربية والتعليم، والتعليم العالي والبحث العلمي، والأوقاف والشؤون الدينية، والشؤون الخارجية والمغتربين، والحكم المحلي، والداخلية، والإعلام، كلٌّ فيما يخصه، لإصدار التعميمات الخاصة بتنظيم النشاطات لهذه الذكرى، والمشاركة الفاعلة في مسيرة العودة المركزية برام الله يوم الإثنين الموافق 15/5/2023، والمشاركة في الحملة الرقمية على منصات التواصل الاجتماعي بالخصوص.
كما قرر مجلس الوزراء، في جلسته التي عقدها في مدينة رام الله، برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية، تشكيل لجنة حوار مجتمعية، ومع موظفي الدولة، لتعزيز التواصل مع الأفراد والمؤسسات، وتشكيل لجنة وزارية لدارسة الإجراءات الخاصة بتعيين وتمكين ذوي الإعاقة في الوظيفة العمومية، وتقديم التوصيات لمجلس الوزراء.
كذلك، قرر المجلس تشكيل لجنة لإعداد مشروع نظام المساعدة القانونية، إضافة إلى الإحالة النهائية لعدد من المشاريع في قطاعي الكهرباء والماء.
وصادق على اتفاقية التعاون في مجال التعليم العالي والبحث العلمي بين حكومة دولة فلسطين، وحكومة جمهورية طاجيكستان، وأحال عددا من التشريعات لدراستها من قبل جهات الاختصاص.
وكان رئيس الوزراء، قد دعا، في كلمته بمستهل الجلسة، منظمة "اليونسكو"، إلى التدخل لمنع سلطات الاحتلال الإسرائيلي من إقامة موقع استيطاني متاخم لقرية سبسطية، والذي من شأن إقامته أن يتسبب بأضرار فادحة بالموقع التاريخي في القرية.
وطالب اشتية أبناء شعبنا في جميع أماكن تواجدهم في الوطن والشتات وأماكن اللجوء كافة، ومناصري العدالة والحرية والمتضامنين مع الشعب الفلسطيني وقضيته، بالخروج يوم الإثنين القادم الخامس عشر من أيار/ مايو إلى الساحات والميادين للمطالبة برفع الظلم عن شعبنا، وللتأكيد على حقوقه الثابتة غير القابلة للتصرف وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير ونيل الحرية والعودة.
وقال: تأتي هذه الجلسة مع اكتمال الاستعدادات لإحياء الذكرى الخامسة والسبعين للنكبة، التي تصادف يوم الإثنين المقبل، وسيتم إحياؤها للمرة الأولى في الجمعية العامة للأمم المتحدة بمشاركة الرئيس محمود عباس.
وأعرب عن أمله في أن يشكل ذلك بداية واعدة لتحرك دولي واسع وفعال ضد حرب الإبادة والتطهير العرقي التي يمارسها نظام الفصل العنصري الإسرائيلي ضد أبناء شعبنا، وما نشهده من تصعيد غير مسبوق من قوات الاحتلال من عمليات قتل وإعدامات ميدانية، تمثلت في قتل واغتيال جنود الاحتلال لستة شبان من أبنائنا قبل يومين في نابلس ومخيم طولكرم، وإعدام المستوطنين لشاب من بلدة صندلة في مرج ابن عامر في أراضي 48، ونتقدم من عائلات الشهداء بأحر العزاء وصادق مشاعر المواساة.
وأضاف: الاجتياحات وتوسيع الاستيطان ومحاولة الاستيلاء على مبنى بلدية الخليل، كل تلك الانتهاكات ما هي إلا استكمال لمسلسل النكبة الممتد منذ عام 1948 حتى يومنا هذا، واليوم تستخدم إسرائيل قواعد بيانات للمراقبة التمييزية ضدنا، للتعرف على وجوه أبناء شعبنا عبر الحواجز، وهذا إجراء عنصري من الدرجة الأولى.
وفي شأن آخر، قال رئيس الوزراء: تشرفت أمس باستقبال ضيف فلسطين بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في العالم، الذي يزور فلسطين بعد مرور 58 عاماً على آخر زيارة قام بها بطاركة السريان الأرثوذكس إلى فلسطين، وذلك بدعوة من الرئيس محمود عباس.
وفي سياق آخر، تقدم اشتية بالتعزية لأسرة التربية والتعليم ولعائلة د. محمد عواد أحد أركان وزارة التربية والتعليم، الذي توفي أمس في حادث سير مؤسف.

أضف تعليق