28 تشرين الثاني 2022 الساعة 17:23

التجمع الإعلامي الديمقراطي: يوم التضامن مع الصحفي الفلسطيني فرصة لتشكيل رأي دولي مناصر لفلسطين

2022-09-26 عدد القراءات : 133

غزة (الاتجاه الديمقراطي)
قال التجمع الإعلامي الديمقراطي، اليوم الإثنين، إن اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني والذي يصادف 26 سبتمبر من كل عام، يشكل فرصة كبيرة من أجل تشكيل رأي دولي مناصر لفلسطين في ظل استمرار اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين.
وأكد التجمع خلال بيان صدر عنه اليوم، أن الاستهداف الوحشي المتواصل للصحفيين الفلسطينيين من قبل الاحتلال، لا سيما في مدينة القدس العاصمة الأبدية لفلسطين لن يوقف مسيرة التغطية الإعلامية بل يزيد الصحفي الفلسطيني تمسكًا بأهدافه الوطنية والمهنية وفي مقدمتها كشف الإرهاب الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني ونقل الحقيقة إلى العالم.
وطالب التجمع بتوفير الحماية الدولية الكاملة للصحفيين الفلسطينيين بموجب القرار الصادر عن مجلس الأمن (2222)، مشددًا على أهمية دور المؤسسات والمنظمات الحقوقية والصحافية الدولية في إدانة جرائم الاحتلال وتعزيز مبدأ المساءلة وعدم الإفلات من العقاب، وذلك من أجل صون حرية العمل الإعلامي.
وأشار إلى تصاعد حجم الانتهاكات التي شهدها هذا العام 2022م، والذي وقعت فيه الحادثة التي هزت العالم وهي قتل الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة خلال أحداث مدينة جنين، إضافة إلى إعدام الزميلة غفران وراسنة، لافتًا إلى مواصلة الاحتلال اعتقال 20 صحفياً في سجونه.
وبحسب تقارير صحفية، تم تسجيل في النصف الأول من العام الجاري 2022م، 479 انتهاكًا وجريمة من قبل الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحفيين الفلسطينيين، لافتةً إلى أن الانتهاكات تنوعت ما بين الاحتجاز والمنع من التغطية والقتل المتعمد والاعتقال والاستهداف بالرصاص، إضافة إلى المنع من السفر والعرض على المحاكم والاستدعاءات والاعتداء بالضرب وغيرها.
يشار إلى أن اليوم العالمي للتضامن مع الصحفي الفلسطيني أقره الاتحاد الدولي للصحفيين بعد هبة النفق عام 1996م.

 

أضف تعليق