30 أيلول 2022 الساعة 16:20

شاهد|| مذيعة CNN تحرج بينيت على الهواء بعد سؤاله عن إرهاب المستوطنين

2022-04-21 عدد القراءات : 268
الناصرة (الاتجاه الديمقراطي)
وقع جدال بين رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت، ومذيعة شبكة «CNN» الأميركية كريستيان أمانبور، حول اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى واعتدائها على المصلين الفلسطينيين.
وفي المقابلة، سألت أمانبور بينيت: «لماذا تدخل قوات الاحتلال أحياناً المسجد الأقصى والحرم القدسي، مما يثير حساسيات الفلسطينيين والمسلمين في أماكن أخرى؟»، فردّ قائلاً: «ها أنت مرة أخرى تبدئين القصة من المنتصف».
إلا أنّ أمانبور ردّت عليه مستشهدةً بالتعليقات التي أدلى بها قائد القيادة المركزية في جيش الاحتلال الميجور جنرال يهودا فوكس، عندما أعرب في شباط/ فبراير الماضي عن مخاوفه بشأن «إرهاب المستوطنين بعد تصاعد أعمال العنف والتخريب من قبلهم في الضفة الغربية».
وأشارت إلى أنّ الضفة الغربية محتلة منذ عام 1967، ويسمح للمستوطنين بالوجود فيها، وقالت: «إنهم أقلية وأنا أعلم ذلك، لكنهم هناك وهم عنيفون».
وفي إشارة إلى اقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى يوم الجمعة الماضي، ادّعى بينيت أنّ «الشرطة دخلت المسجد بعد إلقاء الحجارة منه باتجاه عناصرها»، مضيفاً: «مسؤوليتي كرئيس لوزراء إسرائيل هي توفير حرية الصلاة للجميع في القدس، بما في ذلك المسلمون، ولهذا السبب اضطررت إلى إرسال رجال شرطة لإبعاد مثيري الشغب وقد نجحت»، بحسب قوله.
وقال: «عندما تواجه العنف عليك أن تتصرف بحزم».
ومن ثم أثارت أمانبور ملاحظات لقائد القيادة المركزية في جيش الاحتلال، وطلبت من بينيت الرد على تصريح قال فيه إنّ وظيفته هي «حماية الإسرائيليين والفلسطينيين»، إلا أنّ بينيت رد بغضبٍ قائلاً: «ما تدّعينه خاطئ، إنها مجرد كذبة».
فأجابت المذيعة الأميركية قائلةً: «لا يا سيدي، لا يمكنك أن تقول ذلك لي»، فاتهمها بينيت بتشويه الحقائق، معترضاً على قولها إنّ المستوطنين في الضفة هم أقلية.
وجددت قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحامها للمسجد الأقصى فجر اليوم، وسط إطلاق قنابل الغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقامت بالاعتداء على المصلين والمعتكفين وطردهم بالقوة من ساحات الحرم ■




أضف تعليق