29 حزيران 2022 الساعة 00:31

3 أدوية تسبب الموت السريع عند الإصابة بفيروس كورونا أو الاشتباه به

2022-01-08 عدد القراءات : 222

الاتجاه الديمقراطي(وكالات)

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي منشورا تحت عنوان " 3 أدوية تسبب الموت السريع عند الإصابة بفيروس كورونا أو الاشتباه به"، فما مدى مصداقيته؟ وما الأدوية التي يسمح لمريض كورونا بتناولها؟
بداية، المنشور غير صحيح وكاذب. ويجب مراجعة الطبيب لتحديد الأدوية التي يسمح لمريض كورونا بأخذها، وذلك بناء على حالة المريض.
يقول المنشور المتداول "3 أدوية تسبب الموت السريع عند الإصابة بفيروس كورونا أو الاشتباه به 1-إبرة الفولتارين للروماتيزم 2- حبوب فلوتاب قوة 500 للبرد والزكام 3- حبوب البروفين المسكنة للأسنان الرجاء أخذ الحيطة والحذر المصدر : وزارة الصحة".
وشهدت منصات التواصل، تداولا واسعا لهذا المنشور، وبالبحث تبين أن تلك المعلومات قد نشرت على فترات متقطعة خلال الأشهر الماضية، بالصيغة نفسه دون أي تغيير، وذلك وفق بحث أجرته وكالة التحقق والرصد "سند" في شبكة الجزيرة الإعلامية.
المنشور يزعم أنه صادر عن وزارة الصحة، دون تحديد أية دولة، مما يسهل انتشاره، فكل من ينقله يعطي انطباعا بأنه صادر عن وزارة الصحة في بلده.
ما الأدوية التي تباع دون وصفة طبية والتي يمكن لمريض كوفيد-19 استعمالها؟
يجب التأكيد أن المعلومات هنا هي عامة وللاسترشاد فقط. إذا كان الشخص يعاني من أي مرض مزمن أو مشاكل في الكلى أو الكبد يجب أن يستشير الطبيب أولا، حتى قبل تناول الأدوية التي تباع دون وصفة طبية.
تقول الدكتورة إميلي لاندون، من مركز جامعة شيكاغو الطبي The University of Chicago Medical Cente، إن أهم شيء يجب معرفته حول استخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية لعلاج كوفيد-19 هو عدم استخدام أي من منتجات الصيدليات الشائعة هذه في الواقع لعلاج الفيروس نفسه. لكن هذه الأدوية يمكن أن تجعلك بالتأكيد تشعر براحة أكبر عندما تكون مريضا.
وتضيف لاندون -وهي متخصصة في الأمراض المعدية وتشغل منصب المدير الطبي التنفيذي للوقاية من العدوى ومكافحتها في مركز جامعة شيكاغو الطبي- "فقط تأكد من اتباع إرشادات الجرعات الموجودة على الملصق، خاصة بالنسبة لمنتجات مثل تايلينول Tylenol".
وتقول إنه "إذا كنت تعاني من مشاكل طبية أخرى أو كنت تتناول أدوية أخرى، فمن المحتمل أن تتحقق للتأكد من أن الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية ليست مشكلة بالنسبة لك. ومع ذلك، فإن أخذ الأشياء التي تناسبك عندما تكون مصابا بنزلة برد أو إنفلونزا من المحتمل أن يجعلك تشعر بتحسن الآن أيضا.
وتستعرض الدكتورة أبرز الأدوية التي لا تحتاج وصفة الطبيب وإمكانية استعمالها:
الباراسيتامول paracetamol
يساعد الأسيتامينوفين acetaminophen، المعروف أيضا باسم الباراسيتامول أو تايلينول Tylenol، في تقليل الحمى ويمكن أن يساعد بالتأكيد في إدارة آلام العضلات وآلام الجسم المرتبطة بكوفيد-19.
لا يعالج الأسيتامينوفين الفيروس نفسه، ولا يقلل من مدة مرضك. يشعر الكثير من الناس بالبؤس الشديد بسبب الحمى، مما يعني أن مخفض الحمى مثل عقار الأسيتامينوفين هو بالتأكيد خيار لبعض الراحة.
ومع ذلك، تأكد من أنك لا تتناول أكثر مما هو مدرج على وجه التحديد في الملصق، لأن الجرعات العالية يمكن أن تكون خطرة على الكبد.
وإذا أخبرك طبيبك يوما أنه يجب عليك ألا تتناول تايلينول، فلا ينبغي عليك تناوله الآن.
الإيبوبروفين، المعروف أيضا باسمي العلامات التجارية أدفيل Advil  وموترين Motrin، هو عقار مضاد للالتهابات غير ستيرويدي non-steroidal anti-inflammatory drug (NSAID).
يمكن أن تساعد هذه الأنواع من الأدوية في خفض الحمى وتقليل آلام العضلات من كوفيد-19، مع تقليل بعض الالتهابات في جسمك أيضا. لا يعالج الإيبوبروفين الفيروس نفسه، لكنه يمكن أن يجعلك تشعر بتحسن كبير.
كان هناك بعض القلق في وقت مبكر من تفشي فيروس كورونا من أن الإيبوبروفين والأدوية المماثلة قد تؤدي إلى تفاقم النتائج لمرضى كورونا، لكن حتى الآن لم نر أي شيء يدعم ذلك، وفقا للدكتورة لاندون.
وتوصي باستخدام الإيبوبروفين عندما تكون الحمى مرتفعة. ومع ذلك، لا يزال يتعين عليك توخي الحذر. تناول الإيبوبروفين مع الطعام.
وإذا كان لديك أي مرض في الكلى أو مرض القرحة، فقد لا ترغب في تناول الإيبوبروفين.
نابروكسين naproxen
نابروكسين naproxen، المعروف بالاسم التجاري أليف Aleve، هو دواء مضاد للالتهاب غير الستيرويدي (مثل الإيبوبروفين) يمكنه تقليل الالتهاب وخفض الحمى.
لا يمكنه علاج كوفيد-19 نفسه، لكن يمكنه بالتأكيد مساعدتك على الشعور بالتحسن.
ويشبه نابروكسين الأيبوبروفين، إلا أنه يدوم لفترة أطول. وبالنسبة للعديد من الأشخاص، يعني هذا أن حبة واحدة يمكن أن تحافظ على انخفاض درجة الحرارة لمدة تصل إلى 12 ساعة وتجنب آلام الجسم.
لكن تذكر، إذا أخبرك طبيبك بعدم تناول أدوية مثل الإيبوبروفين أو النابروكسين من قبل، فيجب عليك ألا تتناول أيا منهما الآن.
تقول الدكتورة لاندون "ثبت أن معظم أدوية السعال التي تصرف من دون وصفة طبية غير فعالة وأنا لا أوصي بها".
وتضيف أنه يمكنك محاولة التحكم في السعال والتهاب الحلق باستخدام البابونج أو شاي الأعشاب والماء الساخن بالليمون وأقراص الاستحلاب.
وأخيرا، إذا كنت تعاني من الإسهال أو مشاكل في المعدة، فإن أفضل ما يمكنك فعله هو السماح لها بأخذ مسارها والبقاء رطبا عن طريق شرب الكثير من السوائل. وإذا لم تتمكن من الاحتفاظ بالسوائل أو كنت تشعر بالدوار، فاتصل بطبيبك.

أضف تعليق