06 كانون الأول 2021 الساعة 08:08

هل الأجسام المضادة لفيروس كورونا تتلاشى؟

2021-10-30 عدد القراءات : 105

الاتجاه الديمقرطي( وكالات)

أفادت دراسة سويدية، اليوم السبت، بأنّ الأجسام المضادة لفيروس كورونا تتلاشى، في المجاري الهوائية للجسم بسرعة عقب الإصابة بالوباء.
وأكّدت دراسة جديدة صادرة عن معهد "كارولينسكا" السويدي، على أنّ التطعيم يفعل فعله لاحقًا ويزيد من مستويات هذه الأجسام بشكلٍ كبير بعد جرعتين، مُشيرةً إلى أنّ تناول جرعة ثانية من اللقاح بعد التعافي من "كورونا"، قد يكون مهمًا للحماية من إعادة العدوى ومنع انتقالها.
من جهتها، قالت الباحثة آنا سورينسن": "ما يجعل الدراسة فريدة من نوعها هو أنّنا نظرنا في عينات من الدم والمسالك الهوائية على السواء؛ ما أعطانا معرفة جديدة بالاستجابة المناعية في الأماكن التي يصيبها الفيروس، وهو أمر نادر في الدراسات؛ نظرًا لأنّه من الصعب أخذ عينات من الشعب الهوائية، لذلك كنا نعرف القليل عن مستويات الأجسام المضادة في هذا المكان مقارنة بالدم".
وذكرت سورينسن، أنّ الخبر الجيد يكمن في أنّ الأجسام المضادة عادت سريعًا بعد التطعيم لدى أولئك الذين أصيبوا سابقًا بالوباء، ليس فقط في الدم ولكن أيضًا في الشعب الهوائية، لافتةً إلى أنّ العلماء وجدوا أنّ مستويات الأجسام المضادة في الشعب الهوائية بعد جرعتين من اللقاح كانت في كثير من الأحيان أعلى ما كانت عليه خلال مسار المرض، فيما وجدوا لدى الأشخاص الذين لم يصابوا قبل التطعيم، مستويات أقل بكثير أو لا يمكن اكتشافها.

أضف تعليق