04 تشرين الأول 2022 الساعة 02:38

«الديمقراطية» تدين إعدام الشاب محمد الشحام بدم بارد وتدعو لتصعيد المقاومة في وجه الاحتلال

2022-08-15 عدد القراءات : 92

رام الله (الاتجاه الديمقراطي)
أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صباح اليوم بياناً نعت فيه الشهيد محمد الشحام، الذي أقدمت سلطات الاحتلال على اطلاق النار عليه من مسافة صفر اثناء اقتحام بيته  ومحاولة اعتقاله في ضاحية  كفر عقب في القدس المحتلة الليلة، وتقدمت الجبهة بأحر التعازي لذوي الشهيد وأسرته.
واعتبرت الجبهة أن اطلاق النار من قبل قوات الاحتلال على الشهيد وإعدامه، إنما هي سياسة هدفها ترويع الشباب الفلسطيني،  متوهماً أنه بذلك سوف يتمكن من إضعاف روح المقاومة لديهم وثنيهم عن مواجهة سياساته وإجراءاته، مستغلاً حالة الصمت والنكوص لسلطة الحكم الاداري الذاتي وأجهزتها الامنية التي من المفترض أن تكون عقيدتها ووظيفتها حماية الشعب من تغوّل الاحتلال.
وقالت الجبهة إن «استباحة الاحتلال للأرض الفلسطينية وللشعب الفلسطيني وسرقة أرضه وتهويد القدس وغيرها من الاجراءات والسياسات العدوانية، لا يمكن الا أن تواجه بالمقاومة، التي تتطلب الاسراع في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة الكفيلة بتأطير نضال شعبنا وصولاً الى الانتفاضة الشاملة في وجه الاحتلال حتى كنسه عن أرضنا الفلسطينية.

 

أضف تعليق